ايران لم تتخذ بعد قرارا بالمشاركه في اجتماع فيينا حول سوريا

طهران/11تشرين الثاني/نوفمبر- اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني في الشوون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان ان ايران لم تتخذ بعد قرارا بشان المشاركه في اجتماع فيينا بشان ازمة سوريا.

واكد امير عبداللهيان في حوار مع قناة الميادين يبث مساء اليوم الأربعاء أن 'مشاركة إيران مرهونة بإجابة واشنطن عن تصرفات أحادية من قبل بعض الأطراف المشاركة في المؤتمر'.
وأضاف أنه 'خلال الأسبوع المنصرم وبدون أخذ رأي كافة المشاركين في فيينا واحد فيما يتعلق بترتيب لجان بادرت الولايات المتحدة الأميركية، وبعض الدول الأخري إلي إجراء تنسيق في هذا الشأن واتخذت قرارات في هذا الموضوع'.
وأردف قائلاً 'نحن لا نوافق علي مثل هذه القرارات، أما إذا جرت مقاربة كل الأمور استناداً إلي قرارات فيينا واحد والمحافظه علي دور الأمم المتحدة في هذا المجال، وأخذ آراء الشعب السوري بعين الاعتبار فإن الجمهورية الإسلامية ستدرس هذا الأمر'.
من جهة أخري، تحدث عبداللهيان عن وجود معلومات تؤكد أن السفير والدبلوماسي السابق غضنفر ركن آبادي حياً، متهماً السعودية بـ 'الكذب بشأن الاحصاءات المتعلقة بضحايا فاجعة مني'.
وفي هذا السياق، أوضح أن 'طريقة تعاطي السعودية مع حادثة مني 'كانت واهية ولا مبالية وهي لم تقم بالواجبات القانونية الملقاة علي عاتقها، وما زال لدينا خمسة وعشرين شخصا مفقوداً وهناك محادثات في هذا الشأن وننتظر نتائج فحوصات الحمض النووي، لكن السعودية تتصرف بصورة بطيئة للغاية وبطريقة لا مسؤولة'.
وبشأن السفير ركن آبادي أكد 'أن الشهود شاهدوه يصعد إلي سياره الإسعاف السعودية وهو علي قيد الحياة، وبالتالي نحن نعتبره حيّاً ونطالب السلطات بإعادته حياً ومصير كلّ شخص من المفقودين سيتابع من قبل الجمهورية الإسلامية'.
انتهي**2018 ** 1718