ايران سد منيع امام الارهاب بالمنطقة وشريك استراتيجي لروسيا

موسكو / 12 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد المحلل والمستشرق والاستاذ في المعهد العالي للاقتصاد في روسيا ايونيد ايسايف، بان ايران كسد منيع امام الارهاب في المنطققة وشريك استراتيجي لروسيا، تلعب دورا مهما في المعادلات الدولية.

واشار ايسايف في تصريح ادلي به لقناة 'روسيا 24' الخبرية الي اجراءات طهران وموسكو لتعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات ومنها التقنية والدفاعية وقال، ان توفير الامكانيات لايران وتقديم الدعم لها لتطوير قدراتها العسكرية يخدم مصلحة روسيا ايضا لان ايران تشكل عقبة كبري امام الارهابيين في المنطقة.
واضاف، انه لو لم تكن جهود ايران فان الجماعات الارهابية الناشطة في افغانستان ستتحد مع سائر الجماعات الارهابية في دول عربية وستخلق وضعا صعبا جدا للاخرين ومن ضمنهم روسيا.
واشار الي صفقة صواريخ 'اس 300' المبرمة بين ايران وروسيا واضاف، ان تسليم المنظومات الصاروخية الي ايران من شانه ان يؤدي للمزيد من تطوير العلاقات الثنائية ورفع مستوي الثقة المتبادلة بين ايران وروسيا.
وكانت صفقة بيع منظومة 'اس 300' الصاروخية الدفاعية الروسية لايران بقيمة 800 مليون دولار قد ابرمت في العام 2007 الا انه وبسبب ضغوط اميركا والكيان الصهيوني وفي الوقت الذي كانت فيه روسيا قد استلمت جزءا من مبلغ الصفقة، الغي الرئيس الروسي السابق ديميتري مدوديف الصفقة بحجة الالتزام بالقرار 1929 الصادر عن مجلس الامن، في حين ان المنظومة هي للاغراض الدفاعية اما القرار فيتعلق بالصواريخ الهجومية.
وبعد تاخر استمر 8 اعوام، الغي الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين قرار المنع وسمح بتنفيذ الصفقة في ابريل العام الجاري، علما بان التنفيذ لم يجر لغاية الان.
انتهي ** 2342