ايران تطالب بموقف دولي ازاء جرائم الكيان الصهيوني في الاراضي المحتلة

نيويورك/ 12 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - طالب سفير ومندوب ايران الدائم لدي الامم المتحدة باتخاذ موقف دولي ازاء جرائم الكيان الصهيوني في الاراضي المحتلة سيما بناء المستوطنات واجبار المواطنين الفلسطينيين علي ترك منازلهم واتخاذ اساليب عدائية تجاه السجناء الفلسطينيين .

وأدان سفير ايران لدي الامم المتحدة غلام حسين دهقاني في كلمة القاها مساء امس امام اللجنة السياسية بالمنظمة بالنيابة عن حركة عدم الانحياز، بشدة انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني من قبل الكيان الغاصب للقدس وعدم تعاون هذا الكيان مع لجنة الأمم المتحدة المستقلة للتحقيق، وسياسات الكيان الغاصب في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني وباقي المواطنين العرب الساكنين في الاراضي المحتلة سيما اهالي مرتفعات الجولان في سوريا.
وتطرق السفير دهقاني في جانب من كلمته الي جرائم الكيان الصهيوني في فلسطين وقال ان توسيع بناء المستوطنات الصهيونية في الاراضي المحتلة احدي عوامل الاشتباكات بين المحتلين والشعب الفلسطيني مستنكرا هذه السياسات بشدة.
وفي معرض تحذيره لزعماء الكيان الصهيوني من الانتهاك الممنهج لحقوق الانسان وتدمير منازل الفلسطينيين واجبارهم علي ترك دورهم السكنية واعتقال واحتجاز الاطفال والنساء الفلسطينيات والاوضاع الوخيمة للسجناء القابعين في السجون الاسرائيلية، دعا المجتمع الدولي الي اتخاذ موقف من هذا العدوان.
وأكد السفير الايراني في ختام كلمته علي الالتزام الدائم لحركة عدم الانحياز بالتوصل الي حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، واعلن دعم هذه الحركة لحقوق الشعب الفلسطيني الابدية في تقرير مصيره وتشكيل الدولة الفلسطينية المستقلة.
انتهي** 2344