الجيش اللبناني يستهدف تحركات للإرهابيين في عرسال ويفكك عبوة ناسفة بطرابلس

بيروت/ 12 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – استهدفت قوات الجيش اللبناني تحركات للمجموعات الإرهابية المسلحة، في الجرود القريبة من الحدود مع سوريا في شمال شرق لبنان، فيما فكك الجيش عبوة ناسفة كبيرة نسبيًا في كبري مدن الشمال.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، أن وحدات الجيش اللبناني المنتشرة في منطقة البقاع الشمالي رصدت قبل ظهر اليوم الخميس تحركات مشبوهة للجماعات الإرهابية التكفيرية المسلحة، في جرود بلدتي عرسال ورأس بعلبك المحاذيتين للحدود مع سوريا في شمال شرق لبنان، فاستهدفتها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، وحققت فيها إصابات مباشرة ومؤكدة.
وفي سياق ملاحقتها للشبكات الإرهابية التكفيرية، تمكنت دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني من توقيف أحد المطلوبين ويدعي 'محمد إبراهيم الحجيري' الملقب بـ'الكهروب' في بلدة عرسال، علي خلفية انتمائه لأحد التنظيمات الإرهابية، والاشتباه بمشاركته في ارتكاب جرائم إرهابية.
إلي ذلك وفي سياق أمني آخر، تمكن خبراء متفجرات في الجيش اللبناني من تفكيك عبوة ناسفة كبيرة الحجم نسبيًا كانت معدة للتفجير في منطقة القبة - ساحة الأمركان بمدينة طرابلس – عاصمة الشمال.
وأشارت المعلومات إلي العبوة الناسفة بلغت زنتها 10 كيلوغرامات، وهي كانت موضوعة داخل صندوق كارتون، بجانب أحد المقاهي، وفور اكتشافها، قامت قوات الجيش بقطع الطرقات المؤدية إلي المكان، فيما قام خبراء المتفجرات بنقل العبوة من مكانها، إلي مكان خال حيث تم تفكيكها.
انتهي *(4)* 381*2344