الشحماني : سنقدم افضل الخدمات للزائرين من الجمهورية الاسلامية الوافدين عن طريق منفذ شلامجة

بغداد / 12 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - اعلن مرتضي الشحماني رئيس لجنة المنافذ الحدودية العراقية في محافظة البصرة ان نقل الزائرين الوافدين من الجمهورية الاسلامية عن طريق البصرة هذا العام سيكون بواسطة الحافلات الحديثة والقطارات وكذلك وحدات النقل البحري التي ستسهم بنقل الزائرين من ميناء آبادان الي البصرة وان افضل الخدمات وعلي مختلف المجالات ستقدم لزوار كربلاء المقدسة .

وقال في حديث خاص مع مراسل (ارنا) : ان 'زيارة الاربعين تعد اكبر واضخم واطول مسيرة سلمية مليونية في العالم وهذا يستدعي سنويا بذل الجهود الكبيرة لتامين الطرق التي يسلكها الزائرون لكربلاء المقدسة وتامين وسائل الراحة والوسائل الخدمية والنقلية لهؤلاء الزائرين .
واضاف : 'نحن في البصرة مشرفون علي ممرين مهمين وهما ممر صفوان - الكويت الذي يسلكه الزائرون من دول الخليج الفارسي والعالم والممر الاهم الاخر هو ممر الشلامجة - مع الجمهورية الاسلامية الذي يدخل من خلاله ملايين الزائرين من الجمهورية الاسلامية سنويا . هذا بالاضافة الي مطار البصرة الدولي الذي يستقبل يوميا عشرات الرحلات للزائرين من مختلف دول العالم' .
واكد الشحماني : ان 'الممر الاهم لدينا هو ممر الشلامجة لاننا اعتدنا ان نستقبل من خلاله سنويا ملايين من الزائرين من الجمهورية الاسلامية لذلك حرصنا هذا العام ان يكون التنسيق مع الاخوة المسؤولين في الجمهورية الاسلامية علي جميع المستويات وبمجمل الامور الخدمية التي من شانها ان تسهل عملية دخول الزائرين من خلال منفذ الشلامجة وتقديم جميع الخدمات لهم' .
ولفت : 'تم وضع خطة كاملة تحت اشراف محافظ البصرة وهذه الخطة تشمل الجوانب الامنية والخدمية حيث تم تنفيذ 50 % من هذه الخطة ونحن في صدد اكمال المتبقي منها وقد تم اشراك وزارات الكهرباء والنفط والبلديات والنقل والصحة والداخلية ووزارات اخري في هذه الخطة التي نهدف منها سلامة الزائرين وانسيابية دخولهم للعراق وتقديم افضل الخدمات لهم' .
واشار : 'تم الاتفاق علي توفير اعداد كبيرة من الباصات الحديثة الفارهة لنقل الزائرين وكذلك سكك الحديد حيث سيقوم كل قطار بنقل 500 زائر وايضا ستقوم وحدات النقل البحري بنقل الزائرين من ميناء آبادان الي البصرة حيث ستقوم بنقل 1000 زائر يوميا عن طريق البحر' .
وشدد الشحماني 'انا اشكر المسؤولين في الجمهورية الاسلامية لتعاونهم الكبير معنا في جميع المجالات ونحن لدينا لقاءات شبه يومية معهم للتباحث في تقديم افضل الخدمات لزوار الامام الحسين ( عليه السلام ) بما يخص منفذ الشلامجة الذي يحضي باهتمام خاص لوصول اعداد كبيرة من الزائرين من خلاله ، ونحن سنوفر للزائرين وخصوصا من الجمهورية الاسلامية افضل الخدمات انشاء الله، لذا نطلب من الاخوة الاعزاء من الجانب الايراني توفير مرافق صحية وخدمية اكثر حتي نوفر للزائر الكريم راحة اكبر' .
انتهي ع ص 1770** 2344