١٢‏/١١‏/٢٠١٥ ٦:٣٧ م
رمز الخبر: 81836141
٠ Persons
ظريف: محاولات اثارة التفرقه ليست لها صله بالاسلام

قم المقدسه/12تشرين الثاني/يناير- قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان التحركات التي تثير التفرقة ليست لها صلة بالاسلام والمذاهب الاسلامية اطلاقا واننا نعتبرها غيراسلامية.

واضاف ظريف اليوم الخميس في حديث للمراسلين في مدينة قم المقدسة ان قضية خطر التطرف والذين يروجون التطرف خارج اطار قوانين الشريعة الاسلامية تعتبر قضية هامة بيد اننا نمتلك اواصر هامة مع الدول الاسلامية حيث يجب ان نكون ناشطين في هذا المجال.
واضاف ان دعم المستضعفين والمسلمين ومتابعة قضاياهم تعتبر من مسؤولياتنا وفق الدستور وان اتباع اهل البيت (ع) يحظون باهمية خاصة في سياستنا الخارجية.
وصرح ان الجيران والدول الاسلاميه تشكل الاولوية في سياستنا الخارجية مضيفا اننا نعتقد بان امن المنطقة والعالم الاسلامية يحظي باهمية خاصة لمصالحنا الوطنية.
وقال انه تم توفير فرص وامكانية لضمان المصالح الوطنية وتوفير حاجات البلاد في مجال الاقتصاد المقاوم عقب التوصل الي خطة العمل المشترك الشاملة( الاتفاق النووي ).
وحول مصير السفير الايراني السابق في بيروت غضنفر ركن آبادي الذي يكون في اعداد المفقودين بكارثة مني قال ظريف ان مصير السيد ركن آبادي هام بالنسبة لنا و للاسف فان مصير عدد من المفقودين لم يحدد بعد.
واضاف: نتوقع من الحكومة السعودية بان تعمل بواجباتها وان منظمة الحج والزيارة وبعثة قائد الثورة الاسلامية ووزارة الصحة تبذل جهودا حثيثة في هذا المجال ونامل بان يتم تحديد مصير المفقودين.
انتهي**2018 ** 1837