الرئيس الجزائري يعزي نظيره الفرنسي ويستنكر الاعتداءات الارهابية بباريس

الجزائر /14 تشرين الثاني / نوفمبر / إرنا - دانت الجزائر، اليوم السبت، باسم رئيسها عبد العزيز بوتفليقة، الاعتداءات الإرهابية التي ضربت، ليلة أمس الجمعة، العاصمة الفرنسية باريس وخلفت عشرات القتلي والجرحي، واصفة إياها بـ 'الجريمة النكراء في حق الإنسانية'.

وأعرب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في رسالة وجهها إلي نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم السبت، عن 'استنكاره العظيم للاعتداءات الإرهابية النكراء'، معتبرا أن 'الفعل الفظيع الحاصل عن سابق تدبير يشكل جريمة في حق الانسانية'.
وأضاف الرئيس الجزائري أن بلاده 'تدين بأشد ما تكون عليه الإدانة هذه الجرائم الإرهابية التي تدل مرة أخري ويا للأسف علي أن الارهاب آفة عابرة للأوطان وهي تستدعي رد فعل متضامن من قبل المجموعة الدولية تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة، رد فعل يكون متبصرا تفاديا لوقوع ذلكم الشرخ الحضاري عبر العالم وداخل البلدان الذي يرومه أولئك الذين يأتمر الإرهاب بأوامرهم'.
وخلص بوتفليقة إلي أن الشراكة الاستثنائية التي يعمل البلدان علي بنائها 'ستتجسد أيضا، من خلال الجهود المشتركة في محاربة الارهاب الذي ما أنفكت الجزائر تحاربه الي حد اليوم'.
انتهي *472 ** 1718