لاريجاني يدعو الي ارادة وانسجام عالميين لمكافحة الارهاب

طهران/14 تشرين الثاني/نوفمبر- بعث رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ببرقيات تعزية منفصلة الي نظيريه الفرنسي واللبناني والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله حيث ادان فيها الاعتداءات الارهابية في فرنسا ولبنان ودعا الي ارادة وانسجام عالميين لمكافحة الارهاب.

واعرب لاريجاني في برقية التعزية الي بعثها الي رئيس البرلماني الفرنسي عن مواساته وتعاطفه واعتبر الاعتداءات الارهابية في باريس بانها عمل غيرانساني وقال ان الموسف هو ان العالم يشهد مثل هذه الجرائم والاعمال غيرالانسانية منذ سنين حيث لم تسفر عن شيء سوي قتل الاناس الابرياء واثارة الفوضي وانعدام الامن ما يجعل القرار والارادة العالمية لمكافحة هذه الظاهرة ضرورة ملحة.
وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت دوما استهجانها واستنكارها لكل اشكال الاعمال الارهابية في اي مكان موكدا علي ضرورة التوصل الي حل مشترك بين الدول والامم المتحدة لمواجهة الممارسات الارهابية.
واعرب عن تعازيه للشعب والبرلمان والحكومة الفرنسية معربا عن امله بان نشهد ترسيخ الهدوء والامن للشعوب من خلال العزيمة الجادة للمجتمع الدولي في مكافحة الارهاب.
وبعث لاريجاني برقيتي تعزيتين منفصلين الي نظيره اللبناني نبيه بري والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله اعرب فيهما عن تعازيه لاستشهاد عدد من الاناس الابرياء جراء الاعتداء الارهابي في الضاحية الجنوبية لبيروت معربا عن مواساته مع عائلات الشهداء.
وقال لاريجاني في هاتين البرقيتين ان هذه الجريمة النكراء اظهرت ضرورة الوحدة والانسجام لمكافحة التطرف والارهاب.
وصرح انه بلاشك فان دماء هولاء الشهداء الاعزاء تعزز ارادة الشعب اللبناني الشجاع والشعوب المسلمة في مكافحة الارهاب حتي القضاء علي الارهاب ومكافحة التكفيريين.
انتهي**2018 ** 1718