لواء جزائري متقاعد: تفجيرات باريس انقلاب السحر علي الساحر

الجزائر / 14 تشرين الثاني / نوفمبر / إرنا - وصف اللواء المتقاعد في الجيش الجزائري 'عبد العزيز مجاهد'، اليوم السبت التفجيرات التي شهدتها العاصمة الفرنسية، ليلة أمس الجمعة، بأنها 'انقلاب السحر علي الساحر'، مشيرا إلي 'الدور الفرنسي في صناعة الإرهاب' .

ونقلت يومية 'الحرية' الجزائرية (يومية غير حكومية)، في عددها ليوم غد الأحد، إن تفجيرات باريس ليلة الجمعة 'تذكر بتفجيرات 11 أيلول / سبتمبر في الولايات المتحدة، بعدما انقلبت القاعدة التي صنعتها الولايات المتحدة لطرد روسيا من أفغانستان'.
واعتبر عبد العزيز مجاهد أن 'الإرهاب الذي أرسلته فرنسا إلي ليبيا انقلب إليها، مؤكدا أن 'الحكومة الفرنسية إذا لم تغير سياستها ضد الإرهاب، ستكون مسرحا لمثل هذه التفجيرات، لأن الإرهاب هو عدو للجميع'.
واستغرب اللواء عبد العزيز مجاهد تسليح المعارضة، لاسيما في سوريا، من 'قبل دول غربية من بينها فرنسا'، منبها إلي أن 'المعارضة المسلحة في الأعراف الدولية تعتبر عملا إرهابيا'، متسائلا 'هل هناك معارضة مسلحة في الدول الغربية أو في الولايات المتحدة؟'.
وأكد مجاهد أن 'فرنسا من بين صناع الإرهاب'، وأن هذا الأخير عدو نافع وحليف استراتيجي لفرنسا، استخدم في عدة دول عربية وإسلامية، علي غرار أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا، وغيرها من دول المنطقة العربية والإسلامية.
وذكر اللواء مجاهد أن 'لفرنسا تاريخا طويلا كبيرا مع الإرهاب'، مذكرا بحادثة اختطاف الطائرة التي كان علي متنها زعماء الثورة التحريرية الجزائرية بينهم الراحل محمد بوضياف وأحمد بن بلة'، مضيفا أن 'الإرهاب هو أداة توجه وتستغل لخدمة مصالحها'.
خاورم*472 ** انتهي** 1837