بعيدي نجاد: بعد شهرين.. دخول برنامج العمل المشترك الي مرحلته التنفيذية

طهران/ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - نفي حميد بعيدي نجاد، مدير عام الشؤون السياسية والدولية في وزارة الخارجية الايرانية المفاوض رئيس الوفد الفني الايراني في تصريح خاص للوفاق الانباء بشأن إزالة بعض أجهزة الطرد المركزي في المنشآت النووية الايرانية..

وقال: إن منظمة الطاقة الذرية تقوم حاليا بالتحضير لتنفيذ برنامج العمل المشترك، وكما تعلمون وصلنا في هذا البرنامج إلي اتفاق حول عدد محدد من أجهزة الطرد المركزي، وعندما ندخل مرحلة تنفيذ برنامج العمل المشترك فسيكون عدد هذه الأجهزة وفق ما اتفق عليه.
وأضاف بعيدي نجاد: أنه سيتم نقل أجهزة الطرد المركزي التي توقفت عن العمل في منشأة نطنز الي أماكن للاحتفاظ بها، وأن هذه الاجراءات تتم بدقة عالية بواسطة مجموعات فنية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية ونحن في هذا الامر لا نتسرع وهذه التحضيرات تتم علي أساس برنامج دقيق، لمنع إلحاق أي أضرار بهذه الأجهزة الحساسة.
وطالب بعيدي نجاد وسائل الاعلام بتوخي الحذر عند نشر الأنباء، وقال: يجب علينا أن نهيئ أجواء هادئة لزملائنا في منظمة الطاقة الذرية لاداء مسؤولياتهم في هذا المجال والتي تتم تحت اشراف المؤسسات المعنية في البلاد.
وبشأن الموعد الدقيق لتنفيذ برنامج العمل المشترك، قال بعيدي نجاد: في حال التنفيذ الجيد لجميع التمهيدات اللازمة من جانب جميع أطراف المفاوضات نتوقع بأن ندخل المرحلة التنفيذية لبرنامج العمل المشترك خلال شهر ونصف أو شهرين.
انتهي** 2344