العصابات الارهابية تعمل لمصلحة العدو الصهيوني

طهران/ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا- اصدر تجمع الميثاق الوطني الكويتي بيانا استنكر فيه الاعتداء الجبان علي بيوت الله وسفك دماء المسلمين اثناء ممارسة عباداتهم.

وجاء في البيان: تستمر القوي التكفيرية في قتل الابرياء وزرع الارهاب في كل مكان يتواجد فيه الاحرار الرافضين لمشاريعهم الظلامية. تتعدد البلدان وتتنوع الاديان والمذاهب وتختلف المواقف السياسية ، ولكن كلها تبقي مستهدفة لهؤلاء المرقة الذين كانت آخر أعمالهم الشيطانية في لبنان عندما فجروا محلة برج البراجنة الشعبية ، فسقط عشرات الشهداء والجرحي، لا ذنب لهم سوي تواجدهم الانساني للتسوق او للتعبد.
واذ نشارك قيادتنا السياسة والعالم والشرفاء في ادانة هذا العمل الجبان والوحشي ، لندعو الي تأكيد ما يلي :
- تجريم جميع الجهات الداعمة لهذه العصابات ، بمختلف انوع الدعم العلني والخفي.
- تبني كافة اشكال الدعم المادي و المعنوي لكل من يقاتل تلك العصابات و اعتبار ذلك جزءا من الامن القومي و الاقليمي، والتدابير الوطنية الاحترازية ضد تهديدات وشيكة.
- تجفيف منابع الفكر التكفيري و تبني الوسطية الحقيقة الداعية الي التسامح الفكري و الحوار البناء بين مختلف المذاهب الدينية والسياسية عامة والاسلامية خاصة.
- التعاون الدولي للحد من عمليات تسلل الافراد والجماعات او تمويل وتموين هذه العصابات الارهابية ، التي تتمدد كالاخطبوط وتتزايد كالدود.
- رفع درجة الحراسة حول المؤسسات المدنية والدينية، وعدم التراخي بعد الاستنفارات القصوي. واعتماد مبدأ كل مواطن خفير.
ومع اعتقادنا بأن الجهات المعنية في العالم متأهبة ولديها من الاجراءات والخطط المعلنة والغير معلنة، فاننا لنسأل الله تعالي ان يحفظ بلادنا وسائر بلدان العالم من كيد الاشرار وعلي راسهم هذه العصابات الارهابية ومن تعمل لمصالحهم وعلي رأسها العدو الاسرائيلي الصهيوني.
سائلين الله سبحانه ان يرحم الشهداء الابرار، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء. وان يمن علي المصابين بالشفاء العاجل. انه سميع مجيب.
انتهي*34**2344