بعیدی نجاد یؤكد ضرورة التعجیل الفوری بالمكافحة العالمیة للارهاب

طهران / 15 تشرین الثانی / نوفمبر /ارنا- اكد رئیس فریق الخبراء الایرانی حمید بعیدی نجاد بان الاعمال الارهابیة الاخیرة التی وقعت فی باریس تثبت ضرورة التعجیل الفوری بالمكافحة العالمیة للارهاب واقتلاع جذوره.

وقال بعیدی نجاد فی صفحته الشخصیة علي الاینستغرام الیوم السبت، ان هذه الحادثة اثبتت ضرورة التعجیل الفوری للمكافحة العالمیة للارهاب واقتلاع جذوره ولهذا السبب ادانت جمیع دول العالم هذه الحادثة علي الفور، ولكن یبدو ان ای مواجهة شاملة للارهاب تستوجب اتفاق الرای حول بعض المبادئ والاسس ودون ذلك لن تتبلور اجراءات مؤثرة.
واوضح بان هنالك عددا من النقاط لابد من الاهتمام بها ومنها انه یجب ادانة الارهاب من قبل الجمیع مهما كان شكله ولونه، وبعض النظر عن مصدره وجذوره.
واكد بعیدی نجاد بانه لا ینبغی تقسیم الارهاب الي جید وسیئ، واستغلال بعضها لتحقیق اغراض معینة وقال، ان استخدام الجماعات الارهابیة كادوات امر خطیر للغایة.
وصرح بانه لا ینبغی ان تعتبر ای دولة فی هذا العصر نفسها بمنأي عن خطر الجماعات الارهابیة لذا ینبغی بلورة جبهة عالمیة بمشاركة التیارات المؤثرة للمجتمعات المدنیة لمواجهة الارهاب.
واضاف، كما لا ینبغی ان یشعر احد بالسرور لمصرع اناس دولة ما قد تكون حكومتها داعمة لهذه الجماعات الارهابیة عمدا او خطأ، اذ لا مسوغ اخلاقیا یسمح باللامبالاة تجاه مصرع او تضرر الابریاء.
وتابع بعیدی نجاد، انه الي جانب المواجهات السیاسیة والعسكریة والمالیة والقانونیة ضد الجماعات الارهابیة ینبغی المبادرة عبر استقطاب الدعم من المحافل الدینیة والثقافیة للقضاء علي الجذور الفكریة والعقیدیة لهذه الجماعات.
انتهي ** 2342