الكيان الصهيوني يركب أجهزة تجسس وكاميرات في مزارع شبعا المحتلة

بيروت/ 15 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا- ذكرت شهود عيان لبنانيون ووسائل إعلام يوم الأحد أن ورشة فنية صهيونية تقوم بتركيب معدات تجسس وكاميرات فيديو في تلة محتلة شمال شرقي مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

وأشار شهود العيان إلي أن العملية جرت في ظل تحليق طائرة من دون طيار في أجواء مزارع شبعا المحتلة.
وتمتد 'مزارع شبعا' علي مساحة 25 كم مربعا، وتطل قممها علي دمشق والجولان، مما يحقق لها موقعا استراتيجيا يهدد قري الجليل، خاصة وأن روافد نهر الأردن تنبع منها.
وأصبحت المنطقة سياحية تدر علي الكيان الإسرائيلي مليار دولار سنويا، كما أنها قد استوعبت 3 آلاف من اليهود الفلاشا، الذين تم جلبهم من إثيوبيا.
وتمسك الكيان الصهيوني عند انسحابه من لبنان عام 2000 بالاحتفاظ بمزارع شبعا، بدعوي أنها ليست لبنانية، استنادا إلي أنها ظلت بحوزة سوريا منذ انتهاء الانتداب الفرنسي عام 46، وحتي احتلالها في يونيو/حزيران عام 1967.
انتهي** 1463