امريكا وحلفائها هم المسئولون عن الارهابيين الذين يصولون ويجولون في منطقة الشرق الاوسط

موسكو/ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال الدبلوماسي الروسي الاسبق وياتشسلاف ماتوزوف، ان امريكا وحلفائها بمن فيهم فرنسا هم المسئولون عن الارهابيين الذين يصولون ويجولون في منطقة الشرق الاوسط.

واضاف ماتوزوف الذي أعلن سابقا ان داعش من نتاج امريكا، ووجد لتمرير سياساتها المناهضة للاسلام ، في تصريح لشبكة 'روسيا 1' ان امريكا وحلفائها قدمت الدعم المالي والتسليحي وبشكل واسع للتنظيمات الارهابية ما شكل عاملا اساسيا في عدم استقرارالشرق الاوسط.
وصرح ان الحكومات الغربية وامريكا مسؤولة عن الاوضاع الحاصلة في دول الشرق الاوسط سيما في ليبيا والعراق وسوريا وقتل الالاف من الناس الابرياء في تلك الدول وتشريد الملايين من الاشخاص .
وقال ان قصف الطائرات الغربية لتلك الدول افضي الي وقوع خسائر مادية سيما في البنية التحتية لتلك الدول ولازالت الازمات مستمرة .
وصرح ماتوزوف الذي يتولي رئاسة جمعية الصداقة الروسية - العربية ، بان الغرب وبذريعة تسليح المعارضة المعتدلة، عمل علي دعم الارهابيين الذين ارتكبوا جرائم شنيعة ضد الانسانية سيما ضد الشعب السوري.
واضاف ان جماعة داعش الارهابية تشكلت في سوريا بدعم من امريكا ووسعت نشاطاتها الارهابية في العراق . امريكا هي التي تدير هذه الجماعة الارهابية وتقف خلفها سياسات واشنطن .
واشار الدبلوماسي الروسي الاسبق الي ان اكثر من 100 الف ارهابي انظموا الي صفوف داعش يشكل الروس نحو 1800 من هؤلاء الارهابيين.
انتهي** 2344