مفتي لبنان الجعفري يندد بهجمات باريس: أعمال إجرامية لا تمت للإسلام بصلة

بيروت/ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – ندد المفتي الجعفري في لبنان الشيخ أحمد قبلان بالهجمات الإرهابية التي نفذها تنظيم «داعش» الوهابي التكفيري في العاصمة الفرنسية باريس، وذهب ضحيتها عدد كبير من المواطنين بين قتيل وجريح.

ووصف الشيخ قبلان في تصريح له اليوم الاثنين التفجيرات الإرهابية في باريس بـ«الأعمال الإجرامية والإرهابية»، مؤكدًا أنها 'لا تمتّ إلي الإسلام بصلة، وأن الذين نفذوها هم عصابات من القتلة والمجرمين، ولا تنطبق عليهم أي صفة إنسانية وأخلاقية وإيمانية، بل هم وحوش مفترسة'.
وأضاف: 'هؤلاء حثالة، والتعامل معهم يجب أن يكون حازماً وحاسماً وسريعاً، بعيداً عن أي اعتبارات وحسابات سياسية، فهم شر الأرض، وجرثومة معدية وفتاكة، والتسويف حيالهم وحيال من يدعمهم ويغذيهم ويموّلهم ويثقفهم بهذا الفكر الإرهابي والتكفيري يشكل تواطؤاً مكشوفاً وجريمة كبري بحق الإنسانة ومعاييرها'.
وتابع الشيخ قبلان يقول: 'لذا ندعو العالم بأسره إلي حسم خياراته واتخاذ الخطوات الجريئة والفعّالة التي من شأنها القضاء علي هذه الظاهرة المخيفة، كما ندعو اللبنانيين جميعاً إلي وقفة وطنية جامعة، والمبادرة إلي طيّ صفحة الخلافات والحساسيات، والإسراع إلي إطلاق عملية حوارية جدية، يشارك فيها الجميع، وتكون منطلقاً لعودة الدولة ومؤسساتها علي النحو الذي يحصّن الساحة الداخلية، ويشكّل سداً منيعاً بوجه كل المخططات والمشاريع الإرهابية والفتنوية'.
وختّم المفتي الجعفري في لبنان متوجهاً إلي الشعب الفرنسي بـ'العزاء وأصدق مشاعر التضامن مع ذوي الضحايا والدعاء للجرحي بالشفاء العاجل'.
انتهي *(4)* 381*2344