آية الله هاشمي رفسنجاني يدعو المجتمع الدولي لمواجهة الافكار المتطرفة بعقلانية

طهران/16تشرين الثاني/نوفمبر- اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أية الله اكبر هاشمي رفسنجاني المتشددين الوهاببين بانهم يدعمون الارهابيين ماليا ودعائيا وقال انه ان اراد العالم الا يواجه التصعيد الامني اكثر من هذا في المستقبل فعليه احتواء ومواجهه الافكار المتطرفة بعزيمة وطنية ودولية وبطريقه عقلانية.

وقال آية الله هاشمي رفسنجاني اليوم الاثنين خلال كلمة القاها في اجتماع مساعدين ومدراء وكوادر الجامعه التقنية والمهنية ان العالم ادرك بان فرض العقوبات علي ايران لا يفيدهم فحسب بل يعرقل تنفيذ الكثير من الاعمال الصناعية الجيدة.
واشار الي الاعتداءات الاخيرة في باريس معتبرا التعاطي المزدوج مع الارهاب وترويج فكرة صناعة الارهابيين بانه يشكل خطرا علي امن كافة العالم قائلا ان الارهابيين يذهبون الي الدول المستهدفة وينسقون معا من خلال وسائل الاتصالات.
واعرب عن اسفه بشان الدعايات الواسعة التي تشن ضد الاسلام والمسلمين في فترات ما في العالم قائلا ان احد اخطاء الغرب تمثل في انه كان منشغلا بايران خلال فترة طويلة بينما ترعرع الارهابيون في احضان الوهابيين والسلفيين وحتي الدول الاوروبية والاديان الاخري حيث ظهروا حاليا علي شكل القاعدة وطالبان وداعش و... .
وخدر من اندلاع موجة جديدة من التطرف.
انتهي**2018 ** 1718