آية الله نوري همداني: لماذا يلوذ المحتجون علي حادثة فرنسا بالصمت ازاء اليمن وسوريا؟

طهران - 16 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - انتقد المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني الممارسات الانتقائية ازاء التطورات العالمية وقال ان الذين أبدوا الاحتجاج ازاء حادثة فرنسا يلوذون بالصمت حيال الفجائع في سوريا واليمن.

ووجّه آية الله نوري همداني، في كلمة ألقاها أمام مسؤولي ملتقي إحياء ذكري الشهداء في مدينة قم المقدسة (جنوب طهران) انتقاده الي المملكة السعودية وقال انها انفقت مبالغ طائلة توازي اضعاف موازنتها العامة لتدريب عناصر المجموعات الارهابية كداعش.
واكد ضرورة إبداء الاحتجاجات علي النشاطات الارهابية في مختلف مناطق العالم والتحلي باليقظة والوعي باستمرار حيال هذا الموضوع.
ولفت الي ان الاسلام يتصدي لمخططات الاعداء واحقادهم وان الكفار واليهود والكيان الاسرائيلي والمنافقين من بين الاعداء الذين تم تحديد هويتهم في القرآن الكريم.
وأكد آية الله نوري همداني علي ضرورة الجهاد في مواجهة الفتن والمجموعات الارهابية كداعش من اجل الدفاع عن المستضعفين.
انتهي ** 1837