لجنة برلمانية ايرانية تؤكد علي الاسراع بتحديد مصير ركن آبادي

طهران - 16 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - صرح المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي نوذر شفيعي بان اعضاء اللجنة اكدوا علي المتابعة القانونية لكارثة مني وجدية الطب العدلي في تحديد هوية الحجاج القتلي والاسراع بتحديد مصير الحجاج المفقودين.

وفي تصريح له الاثنين اشار شفيعي الي حضور رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية سعيد اوحدي وممثل قائد الثورة الاسلامية رئيس بعثة الحج الايرانية قاضي عسكر، اجتماع اللجنة اليوم لبحث ودراسة حادثة مني وقال، ان قاضي عسكر اتهم السلطات السعودية بالتقصير في الحادث وادارة المراسم واعتبر ضيق ممر العبور وعدم التوجيه المناسب من جانب العناصر التنفيذية وتدفق قوافل اجنبية اضافية علي طريق العبور وازدياد تراكم الحجاج، من ضمن العوامل التي ادت الي وقوع الحادث.
واشار شفيعي الي جانب من تصريحات رئيس منظمة الحج والزيارة سعيد اوحدي خلال الاجتماع وقال، ان سماحة قائد الثورة الاسلامية اشار في تصريحاته الي ان الصوت الوحيد الذي سمع في السعودية بشان حادثة مني كان صوت الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تعتبر الوحيدة التي تمكنت من استرجاع اكبر عدد من قتلاها الي البلاد.
واضاف المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي بان اوحدي اكد علي متابعة القضية حتي تحديد مصير جميع القتلي والمفقودين.
وقال شفيعي بانه قبل تصريحات اوحدي وقاضي عسكر اكد اعضاء اللجنة علي تصريحات قائد الثورة الاسلامية بضرورة جعل قضية مني حية علي الدوام والمتابعة القانونية للحادث وجدية الطب العدلي في البلاد لتحديد هوية الجثامين والاسراع بتحديد مصير المفقودين خاصة غضنفر ركن آبادي (سفير ايران السابق في بيروت) وعلي اصغر فولادكر.
انتهي ** 1837