١٧‏/١١‏/٢٠١٥ ٣:٥٣ م
رمز الخبر: 81842596
٠ Persons
وزير الخارجية اللبناني يتوجه إلي موسكو

بيروت/ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – غادر وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل بيروت اليوم الثلاثاء متوجهًا إلي موسكو في زيارة رسمية لروسيا تستمر يومين يجري خلالها لقاءات مع عدد من المسؤولين الروس تتناول التطورات في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت نقلاً عن مصادر لبنانية أن الوزير باسيل سيجري مع نظيره ة الروسي سيرغي لافروف محادثات تتناول في شكل أساسي ملف الحرب علي الإرهاب، إضافة إلي تطورات الأزمة في سوريا والسعي لإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة .
ونقلت صحيفة «النهار» اللبنانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصدر دبلوماسي لم تحدد هويته قوله إن انتخاب رئيس للجمهورية سيكون أيضاً في صلب المحادثات التي سيجريها الوزير باسيل مع نظيره الروسي ومع نائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدني ميخائيل بوغدانوف الملم بالملف اللبناني.
وكانت وزارة الخارجية الروسية ذكرت في بيان لها أن وزيري خارجية البلدين سيبحثان القضايا الملحة الدولية والإقليمية بما في ذلك تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع التركيز علي الوضع في سوريا ومسائل مجابهة التهديدات الجديدة، إضافة إلي حالة التعاون بين البلدين.
وحسب البيان الذي نشر في بيروت، سيركز الجانب الروسي في المباحثات علي تعزيز التنسيق بين روسيا ولبنان علي الساحة الدولية، وعلي تنشيط الحوار السياسي إضافة إلي التطوير اللاحق للتعاون التجاري الاقتصادي وللعلاقات الثقافية والإنسانية.
وكان الوزير جبران باسيل شارك باسم لبنان في اجتماعات مؤتمر فيينا-2 الأخير والمخصص للبحث عن حل سياسي للأزمة السورية.
وألقي باسيل كلمة في الجلسة الثانية لمؤتمر فيينا-2 ، دعا فيها إلي مكافحة الإرهاب بجدية وخصوصًا ضد تنظيم «داعش»، وإلي 'اتخاذ خطوات واضحة تتجاوز حدود الكلام لإظهار عزمنا علي محاربة الإرهاب متحدين'.
وفي تصريح أدلي به لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أكد باسيل علي 'ضرورة مضاعفة الجهود لحل الأزمة السورية علي قاعدة محاربة الإرهاب وإعادة اللاجئين لبلادهم وترك الشعب السوري يحدد مصيره، باعتبار أن الوضع الأمني في سوريا بات يشكل خطرا علي المنطقة والعالم كله'.
انتهي *(4)* 381*2344