أرتفاع ضحايا المدنيين في اليمن الي أكثر من 23 ألف شخص

طهران/ 17 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - أوضح الائتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان السعودي أن ضحايا العدوان من المدنيين أرتفع إلي 23 ألف و553 مدنيا منهم 7495 شهيدا و16 ألف و58 مصابا من النساء والأطفال والرجال.

وبين الائتلاف في تقريره الدوري السادس والعشرين الذي أطلقه اليوم بالعاصمة صنعاء في مؤتمر صحفي أن هذه الإحصائية غير مكتملة نظرا لعدم قدرة فرق الرصد علي الوصول إلي الكثير من المناطق والمدن اليمنية التي يطالها العدوان بشكل هستيري ومتواصل.

وأشار الائتلاف إلي أن العدوان السعودي دمر خلال 225 يوم 105 خزانات وشبكة مياه و14 مطار و108 محطات وشبكة كهرباء و340 جسر وطرقات و104 شبكات اتصالات و10 موانئ و244 سوقا شعبا و472 مخزن غذائيا وو52 منشأة سياحية و212 محطة وقود و1231 مدرسة ومركزا تعليميا و844 مؤسسة حكومية و103 مزارع دواجن و161 مصنعا و29 ملعبا رياضيا و34 جامعة و214 مركزا طبيا ومستشفي و564 مسجدا في كل المحافظات التي طالها العدوان.

واستعرض الإئتلاف جرائم العدوان منذ مطلع الشهر الجاري حتي اليوم في جميع محافظات الجمهورية وخاصة محافظتي صعده وحجة التي يتعرض نحو مليون يمني فيهما إلي إبادة جماعية من قبل العدوان السعودي.

ودعا الائتلاف المدني المجتمع الدولي إلي العمل علي وقف العدوان وتعليق عملية نقل الأسلحة إلي قوات التحالف ودعم تحقيق المساءلة علي صعيد جرائم الحرب المرتكبة بحق اليمنيين.

كما دعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلي إعلان المسئولين عن القيام بالضربات الجوية 'وهوية منفذي هذه الهجمات التي يشارك فيها طيارين إسرائيليين وأمريكيين وبريطانيين ومرتزقة من عدة دول'.

وأعلن الائتلاف تضامنه الكامل مع قناة الميادين ضد ما تتعرض له من حجب وتشويش من قبل العدوان السعودي وحضرها من القمر عرب سات.
انتهي** 1463