خسائر كبيرة تكبدها حلفاء السعودية في الهجوم علي مركز صرواح بمأرب

طهران/ 17 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - تواصلت المعارك العنيفة بمأرب، مساء الاثنين وليلة الثلاثاء، في وجه تحشيد كبير للقوات والعتاد العسكري، ومحاولة زحف وتقدم ينفذها حلفاء التحالف السعودي، تحت غطاء مقاتلات العدوان باتجاه صرواح وبالتوازي مع زحف آخر جهة اللبنات بالجوف المجاورة، تزامناً مع تصعيد عسكري في تعــز ولحـج وشبوة.

وذكر موقع ' صمود نت 'ان 15 قتيلاً سقطوا علي الأقل، في صفوف المسلحين القبليين والقوات الموالية للسعودية خلال النهار بنيران قوات الجيش واللجان الشعبية خلال تصديها للزحف من اتجاهي الحقيل والمصنع المؤديين إلي مركز مديرية صرواح.

وقال مصدر قبلي لوكالة خبر، إن 15جثة عثر عليها في دروب بوادي أملح ووداي الحقيل، حيث تراوح المواجهات ذات الأماكن والمواقع منذ أسابيع.

من جانبه أفاد وكالة خبر مصدر عسكري، بتدمير عربة عسكرية وطقم في المحيط الشمالي لمعسكر كوفل ومقتل جميع من كانوا علي متنهما.

وأوضح المصدر، أن المعارك تواصلت في واديي الحقيل وأملح.

وكان قتل 5 وأصيب 13 آخرون، الاثنين، مع بدء التصعيد الميداني باتجاه صرواح بمشاركة طيران الأباتشي.
انتهي** 1463