رئيس الطب العدلي: هوية 10 من الحجاج الايرانيين لم يتم تحديدها بعد

ساري/ 18 تشرين الثاني/ نوفمبر/ قال أحمد شجاعي رئيس الطب العدلي الايراني أن هوية 10 حجاج ايرانيين ممن راحوا ضحية في كارثة مني، لم يتم تحديدها بعد.

وأضاف شجاعي في حديث لمراسل ارنا، أن عينات الـ (دي أن أي) أخذت من عوائل هؤلاء الحجاج المفقودين والعمل جار لمعرفة مصيرهم.
وبخصوص السفير الايراني السابق في لبنان غضنفر ركن آبادي شدد شجاعي علي أنه لم ترد أية معلومات حول مصيره.
الجدير بالذكر أن 462 حاجا ايرانيا قضوا في كارثة مني خلال موسم الحج هذا العام، ولم تعلن السلطات السعودية حتي الان عن العدد الحقيقي لضحايا الكارثة.
انتهي** س.ح**1369