جهانغيري : الاحداث الارهابية الاخيرة أثبتت مواقف ايران وروسيا المحقة تجاه مكافحة الارهاب

طهران/ 19 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، ان العالم أدرك أكثر فاكثر خطر الارهاب الكبير الذي بدأ يهدد كل العالم بعد الهجمات الارهابية في لبنان وفرنسا ، وتأكد أحقية مواقف ايران وروسيا في محاربة الارهاب.

واشار جهانغيري خلال لقائه مساعد رئيس الوزراء الروسي ديمتري اولغويتش راغوزين مساء امس، الي التعاون الطيب القائم بين طهران وموسكو في مجال التصدي للارهاب في المنطقة وقال ان انتشار التطرف والارهاب يهدد أمن كل الدول .
وصرح انه وبعد اتضاح الابعاد الكارثية للهجمات الارهابية علي الدول الغربية، أدرك العالم اليوم وأكثر من أي وقت مضي ، مواقف ايران وروسيا المحقة في محاربة الارهاب.
واضاف النائب الاول لرئيس الجمهورية ، ان الاحداث الاخيرة كشفت ان الارهاب انتشر في كل العالم وان التصدي له بحاجة الي تعاون دولي واسع.
وتطرق جهانغيري الي الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي الي طهران لحضور اجتماع القمة للدول المصدرة للغاز ، واصفا العلاقات بين طهران وموسكو بالواضحة ، واعرب عن امله بان تحمل هذه الزيارة والمحادثات التي سيجريها كبار مسؤولي البلدين، نتائج جيدة علي مختلف الاصعدة.
وأكد النائب الاول لرئيس الجمهورية علي الدور الايجابي لروسيا في المفاوضات النووية وقال : نحرص علي ان تتولي روسيا التي وقفت الي جانب ايران في مرحلة الحظر، المزيد من الدور في العلاقات الاقتصادية الثنائية بعد ازالة العقوبات كما ان الحكومة الايرانية تدعم جميع الاتفاقيات الثنائية التي اثمرت في اللجنة المشتركة.
وأكد جهانغيري علي ازالة جميع القيود امام الطاقات المتاحة بين البلدين للتعاون الشامل علي الصعيد الاقتصادي واشار الي حضور الخبراء الروس في صناعات الصلب وبناء محطة بوشهر النووية، وقال بامكاننا اتخاذ خطوات هامة علي صعيد التعاون في مجال العلم والتكنولجيا.
بدوره اشار مساعد رئيس الوزراء الروسي ديمتري اولغويتش راغوزين الي زيارة الرئيس الروسي الي طهران ولقائه قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية، وقال ان هذه اللقاءات ستسهم في تطوير العلاقات الثنائية معربا عن امله في المزيد من التعاون في المستقبل.
واشار راغوزين الي التقدم الذي حققه الخبراء والمهندسون الايرانيون في مختلف المجالات سيما في مجال العلم والتكنولوجيا المتطورة رغم قلة الامكانيات والحظر، معلنا استعداد بلاده للتعاون مع ايران في مختلف المجالات بمافيها صناعة الطائرات.
وشرح مساعد رئيس الوزراء الروسي الاوضاع في المنطقة وانتقد الحظر المفروض من الدول الغربية علي بعض الدول وقال ان الحظر يلحق الضرر بالشعوب ورغم ذلك لازالت بعض الدول تصر علي مواقفها الخاطئة.
انتهي** 2344