ولد الشيخ:ايران لها اهتمام كبير بقضية الحل السلمي في اليمن

طهران/19 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- أشاد المبعوث الدولي الي اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد بدور ايران الإيجابي الداعم للحل السلمي في اليمن.

ولد الشيخ الذي بدأ زيارة لطهران أثني علي مواقف حركة أنصار الله من العملية التفاوضية، وحذر من خطورة الأوضاع الإنسانية في اليمن، مشيراً الي أن أكثر من 21 مليون شخص باتوا بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة.
في إطار التحضيرات الدولية لمؤتمر الحوار المزمع للأطراف اليمنية حط المبعوث الدولي الخاص إلي اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد رحاله في العاصمة الإيرانية طهران والتقي المسؤولين فيها .
وأجري ولد الشيخ مباحثات مع مساعد وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان الذي أطلع علي المساعي الأخيرة للمبعوث الدولي، فيما أشاد المبعوث الدولي بدعم طهران للحلول السلمية وإيجابيتها إزاء مهمته.
وقال ولد الشيخ لقناة العالم الاخبارية الخميس: جئنا هنا لنستفيد ونستمع الي الاخوة في الجمهورية الاسلامية في ايران وكانوا الي حد الان دائما ايجابيين في تعاطيهم معنا، وكانوا دائما داعمين للمشوار السلمي الذي نحن ندعمه.
واضاف: الجمهورية الاسلامية في ايران لها اهتمام كبير بهذه القضية، ولكن حقيقة انا اريد ان اشيد بانه الي حد الان لم احصل منهم الا من دعم وروح ايجابية.
ورغم ذلك أعرب ولد الشيخ عن تفاؤله بشكل خاص بسبب التعاطي الإيجابي لحركة أنصار الله وأطراف يمنية أخري مع مبادراته.
وقال ولد الشيخ : الشيئ الذي كان يدفعنا الي التفاؤل ان هناك توافقا واجماعا من الجميع حتي في تعاملنا في الاخوة انصار الله والمؤتمر في لقاءاتنا المتكررة ، كان هناك تقدم كبير في المرونة والاستعداد للحل السياسي.
ولد الشيخ حذر من أن الوضع الإنساني المتفاقم في طريقه للتحول إلي كارثة إنسانية مشيرا إلي أن أكثر من 21 مليون يمني باتوا بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية.
وبهذا الصدد قال ولد الشيخ : الازمة الانسانية كارثية، واليوم ما يزيد علي 80% من اليمنيين يحتاجون الي مساعدات انسانية، انا كنت مسؤول عن القضايا الانسانية قبل ثلاث سنوات حيث كان لدينا 7 ملايين يمني يحتاجون الي مساعدات انسانية، واليوم 21 مليون يمني يحتاجون الي مساعدات انسانية، اقل من 3 سنوات، هذا شي كارثي.
انتهي**2054** 2344