صالحی یعلن عن اكمال التوقیعات علی وثیقة أعادة تصمیم مفاعل اراك

طهران/ 19 تشرین الثانی/ نوفمبر/ ارنا - أعلن رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة علی اكبر صالحی عن اكمال التوقیعات علی وثیقة أعادة تصمیم وتحدیث مفاعل اراك، وقال ان الطریق ممهد حالیا لتنفیذ برنامج العمل المشترك الشامل بشكل كامل.

واضاف صالحی وهو مساعد رئیس الجمهوریة فی حدیث خاص مع ارنا الیوم الخمیس ، اطلعنا الیوم ان جمیع وزراء خارجیة مجموعة 5+1، الطرف المفاوض وكذلك مسؤولة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی ، وقعوا علی وثیقة أعادة تصمیم وتحدیث مفاعل اراك للماء الثقیل وتعتبر وثیقة رسمیة من الآن فصاعدًا.
واضاف : كان من المقرر وفقا لبرنامج العمل المشترك الشامل، اعطاءنا التطمینات بأعادة تصمیم مفاعل اراك للابحاث وهذا ماتحقق الیوم.
وأكد رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة ان هذه الوثیقة تتمیز بمصداقیة سیاسیة وقانونیة ودولیة كبیرة نظرا لتوقیعها من قبل الدول الست والاتحاد الاوروبی . فی هذه الوثیقة اعلنوا تعاونهم مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی المراحل المختلفة لأعادة تصمیم وتجهیز المفاعل بالمعدات الحدیثة.
وفیما یتعلق بموعد تنفیذ الوثیقة اوضح صالحی : تم وضع شرطین لبدء العمل حول مفاعل اراك ؛ الاول اصدار قرار من قبل مجلس حكام الوكالة الدولیة للطاقة الذریة استنادا للفقرة 14 من برنامج العمل المشترك، بغلق ملف القضایا السابقة، والشرط الاخر تقدیم التطمینات اللازمة من الطرف الاخر ازاء تنفیذ التعهدات.
وأكد ان رسالة قائد الثورة الاسلامیة وقانون الاجراءات المتناسبة والمتبادلة الذی تم المصادقة علیه من قبل مجلس الشوري الاسلامی حول برنامج العمل المشترك ، والشروط المذكورة فی الرسالة والقانون ، كانت نصب اعیینا باستمرار، ونظمنا اجراءاتنا وفقا لهذه الشروط.
واستطرد مساعد رئیس الجمهوریة قائلا انه وكما تم الغاء القرارات السابقة فی مجلس الامن من قبل الطرف الاخر ، یتعین فی هذه الحالة ایضا اصدار قرار من قبل مجلس الامن نظرا للاتفاق الحاصل وغلق ملف القضایا السابقة.
واوضح صالحی : بالتزامن مع هذه الاجراءات بدأنا مفاوضاتنا مع الصین ونأمل بالتحضیر لكافة الاجراءات المناسبة لتنفیذ برنامج العمل المشترك بشكل كامل بعد 15 كانون الاول / دیسمبر المقبل.
وردا علی سؤال حول تقریر امانو بتفكیك اجهزة الطرد المركزی فی فوردو وسبب تنفیذه قال صالحی : وضعنا تنفیذ برنامج العمل المشترك علی جدول اعمالنا ، وبدأنا فورا بتنفیذ بعض الاجراءات المرتبطة ببرنامج العمل المشترك التی یمكن العودة الیها وتستغرق وقتا.
وقال رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة فی معرض تقییمه لتقریر الوكالة الدولیة الجدید حول ایران ، ان التقریر كان جیدا نسبیا . اشار الی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة عملت بالتزاماتها ولم یشاهد أی انحراف فی برنامج ایران النووی.
واضاف : یبدو من تصریحات السید امانو الاخیرة فی بروكسل ونیویورك، ان الوكالة وضعت قدمها فی الطریق الصحیح تدریجیا . نأمل بان یصبح یوم 15 دیسمبر المقبل، یوم نهایة لقضایا ایران السابقة.
انتهي** 2344