الاحتلال يقمع مسيرة تطالب باسترداد جثامين الشهداء في القدس

طهران - 20 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - قمعت قوات الاحتلال الصهيوني، عشرات المشاركين في مسيرة ببلدة 'جبل المكبر' جنوب شرق القدس المحتلة، احتجاجاً علي سياسة هدم وإغلاق منازل الشهداء المقدسيين واحتجاز جثامينهم.

وافاد موقع المركز الفلسطيني للاعلام نقلا عن مصادر محلية، أن عشرات المواطنين خرجوا في مسيرة من أمام مسجد 'الصالحين' في 'جبل المكبر' باتجاه 'حاجز الشيخ سعد' في البلدة، مطالبين باسترداد جثامين الشهداء المقدسيين المحتجزة لدي الاحتلال منذ أكثر من شهر.
وأضافت أن المسيرة جاءت احتجاجاً علي السياسات الصهيونية التي تتبعها سلطات الاحتلال ضد ذوي الشهداء والمعتقلين المقدسيين من خلال هدم منازلهم أو إغلاقها أو تفجيرها، إضافة إلي سياسة العقاب الجماعي واستمرار الإغلاقات.
ولفتت إلي أن المشاركين زاروا منازل شهداء 'جبل المكبر'، قبل أن تقمع قوات الاحتلال المسيرة السلمية بإطلاق قنابل الغاز والصوت باتجاه المواطنين.
تجدر الإشارة إلي أن سلطات الاحتلال ما زالت تحتجز جثامين 11 شهيداً مقدسياً هم: ثائر أبو غزالة، إسحق بدران، محمد علي، مصطفي الخطيب، حسن مناصرة، بهاء عليان، علاء أبو جمل، أحمد أبو شعبان، معتز عويسات، أحمد قنّيبي، محمد نمر.
انتهي ** 1837