دهقاني: القرار السعودي ضد سوريا يتجاهل التمييز بين الارهابيين ومن يحاربونهم

طهران - 20 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - رفض سفير ايران لدي الامم المتحدة حسين دهقاني مسودة القرار السعودي القاضي بانتهاك حقوق الانسان في سوريا والذي صادقت عليه اللجنة الثالثة للجمعية العامة للامم المتحدة وقال ان هذا المشروع تجاهل التمييز بين الارهابيين ومن يحاربونهم .

ورفض دهقاني مسودة القرار السعودي القاضي بانتهاك حقوق الانسان في سوريا والذي صادقت عليه اللجنة الثالثة للجمعية العامة للامم المتحدة وقال ان هذا المشروع تجاهل التمييز بين الارهابيين ومن يحاربونهم .
بدوره رفض سفير سوريا لدي الأمم المتحدة بشار الجعفري القرار واتهم السعودية بالرياء بشأن حقوق الإنسان في المملكة.
وأردف الجعفري قائلا 'إن الثروة المفرطة في أيد جاهلية وغير أمينة لا ترعي حرمة للعرب والإسلام، لن تشتري الاحترام في الأمم المتحدة، إن ما ينبي الأحترام هو الالتزام بأحكام الميثاق وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء وجعل الشعب الشقيق في الجزيرة العربية يتمتع بحقوقه كبشر بدلا من قطع رقبته بالسيف وجلده في الساحات العامة، تماما كما تفعل قطعان إرهابي داعش وجبهة النصرة في سوريا'.
وأيد القرار 115 دولة بينها قطر وتركيا والامارات والولايات المتحدة مقابل اعتراض 15 فيما امتنعت 51 دولة عن التصويت.
وقال القرار دون الإشارة بشكل واضح إلي روسيا إن الجمعية العامة 'تندد بقوة بكل الهجمات ضد المعارضة السورية المعتدلة وتطالب بوقفها فوراً بالنظر إلي أن مثل هذه الهجمات تفيد ما يسمي بداعش والجماعات الإرهابية الأخري مثل جبهة النصرة'.
انتهي ** 1837