سفير ايران في الامم المتحدة: قرار لجنة مجلس حقوق الانسان يأتي في إطار ايران فوبيا

نيويورك/21تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-في معرض رده علي القرار غيرالملزم بشأن حقوق الانسان في ايران وصف مساعد مندوب ايران لدي الامم المتحدة غلامحسين دهقاني المزاعم المطروحة في هذا المجال بانها لا اساس لها و تأتي في إطار التخويف من ايران.

و اضاف ان هذا القرار جاء نتيجة للرؤي الضيقة و تجاهل تهديدات التطرف والعنف في المنطقة.
و اعتبر قيام دولة كندا بتقديم مشروع القرار للجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة بانه تراجع في اداء الامم المتحدة و عمل انتقائي يهدف إلي قلب الحقائق في ايران.
واعرب عن امله بأن تنتهج حكومة كندا الجديدة سياسة التعاطي البناء و الحوار بدلا عن السياسات البالية التي اعتمدتها علي مدي ال13 عاما الماضية والتي قامت علي تسييس موضوع حقوق الانسان.
واكد ان ايران حكومة و شعبا تعمل دوما علي التعاطي البناء واعتماد الحوار في مجال حقوق الانسان ولذلك تعتقد ان هذا القرار ليس من شأنه أن يكون قاعدة للارتقاء بحقوق الانسان.
وصوت في اللجنة الثالثة (اللجنة الإنسانية والاجتماعية والثقافية) التابعة للجمعية العامة لصالح مشروع قرار ضد ايران 76 عضوا بينما عارضه 35 صوتا وامتنعت 68 دولة عن التصويت. وقد كان مشروع القرار موضع انتقادات شديدة من قبل الكثيرين من الدول الأعضاء، باعتباره قرارا سياسيا بامتياز.
إنتهي**1110**1369