«الموساد» الصهيوني أعد مخططًا لاغتيال قياديين في المقاومة الفلسطينية

بيروت/ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – كشفت مصادر أمنية فلسطينية عن تحذير وصل من جهاز مخابرات عربي لقادة المقاومة الفلسطينية حول مخطط أعده جهاز الاستخبارات الصهيوني «الموساد» لاغتيال قياديين في المقاومة خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونقل تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت عن موقع «المجد الأمني» أنه وحسب معطيات أمنية وصلت إلي الموقع فإن حكومة الكيان الصهيوني اتخذت قراراً باغتيال قادة المقاومة الفلسطينية في الخارج بغض النظر عن إمكانية إفساد هذه العملية للعلاقات الصهيونية مع الدول التي يتواجدون بها.
وأوضح الموقع الأمني أن هذه القرارات صدرت بعد عجز الأجهزة الأمنية الصهيونية عن حل لغز تواصل العمليات التي ينفذها مقاومون فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة.
وأشار الموقع إلي أن العدو الصهيوني يحاول التمهيد لارتكاب عمليات الاغتيال ضد قادة المقاومة الفلسطينية، من خلال بث تقارير في وسائل إعلامه عن عمليات سابقة نفذها «الموساد» في دول عربية وأجنبية كاغتيال مؤسس «حركة الجهاد الإسلامي» وأمينها العام الشهيد فتحي الشقاقي في جزيرة مالطا، واغتيال القيادي في «كتائب عز الدين القسام» الشهيد محمود المبحوح في دبي.
وبدأ العدو الصهيوني بتهيئة الأوضاع لاغتيال قيادات فلسطينية يعتقد أن لها باعاً في تنفيذ العمليات البطولية الأخيرة في الضفة الغربية.
وذكرت وسائل إعلام صهيونية أسماء لقيادات مقاومة في الخارج قالت إنها هي المحرك الأساسي لخلايا المقاومة في الضفة المحتلة.
وانطلاقًا من هذه المعلومات فقد وجه موقع «المجد الأمني» تحذيرًا إلي قادة المقاومة الفلسطينية في الخارج بضرورة أخذ كافة التدابير والاحتياطات الأمنية تجنباً لارتكاب العدو الصهيوني أي حماقة في حقهم.
انتهي *(4)* 381*2344