٢١‏/١١‏/٢٠١٥ ١:٠٠ م
رمز الخبر: 81847291
٠ Persons
اليونسيف:اكثر من مليون طفل عراقي تحت سيطرة داعش

طهران/ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - اكدت منظمة الامم المتحدة {اليونسيف} ،اليوم السبت وجود اكثر من مليون طفل عراقي يعيشون في مدن تسيطر عليها عصابات داعش الارهابية.

وقال حسام الموسوي مدير مكتب اليونسيف للمنطقة الوسطي في كلمة القاها نيابة عن الامم المتحدة خلال المؤتمر السنوي الحادي عشر للدفاع عن حقوق الانسان الذي عقد ببغداد حضره مراسل وكالة {الفرات نيوز} اليوم ان' منظمة الامم المتحدة تقدم شكرها الي الحكومة العراقية ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية بشكل خاص وهيأة رعاية الطفولة ؛ لاستمراها بتنظيم مثل هكذا مؤتمرات ، حيث يعتبر هذا المؤتمر داعما لما يواجهه الالاف من الاطفال العراقيين من تحديات خلال العقود الماضية'.
واضاف' وفي عام 2014 ظهرت ازمة جديدة نتيجة العمليات العسكرية والانعدام الامني في بعض المناطق وانتهاك هيأة حقوق الانسان التي هجرت من منازلهم'، مبينا ان' اكثر من 8 ملايين شخص تضرروا جراء الازمة الحالية'، مشيرا الي ان' اكثر من مليون طفل يعيشون في المناطق المسيطرة عليها من قبل داعش، ويواجهون عمليات الاختطاف والاستغلال الجسدي والجنسي والتجنيد للجماعات المسلحة بالاضافة الي الصدمات النفسية التي يتعرضون لها الاطفال'.
وتابع ' حتي الاطفال الذين تمكنوا من الوصول الي اماكن آمنة، لديهم قصص رهيبة من انتهاكات وصدمات نفسية ، ونحن علي يقين ان الاطفال الناجين استمروا بمعاناتهم من الضغط النفسي علاوة علي التفكك الاسري وضعف امكانيات دعم المجتمعات لهم'.
وزاد الموسوي' وخلال عام 2015 استمر التعاون بين منظمة الامم المتحدة {اليونسيف} ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية وهيأة الطفولة والمنظمات غير الحكومية في تقديم خدمات الحماية الي اكثر من {50} الف طفل في انحاء العراق بالاضافة الي توفير الدعم النفسي الي {5} الاف طفل'.
ودعا الي' توفير تكنولوجيا حديثة لذوي الاحتياجات الخاصة ليتمكن من تطبيق رؤية مستقبلية للاطفال ضمن التحديات الهائلة، كما يسر منظمة اليونسيف ان تدعم الحكومة العراقية لعمل هكذا حوارات لغرض طرح الصعوبات التي تواجه الطفل العراقي ، وتؤكد التزامها بالدعم من اجل النهوض بواقع الطفولة بالعراق وضمان حقوقهم اذ ليس هناك من هدف اكثر اهمية من اجل اطفال العر اق'.
انتهي ** 2344