بروجردي يدعو السفارة البريطانية لتسهيل تقديم الخدمات للرعايا الايرانيين

طهران /21 تشرين الثاني /نوفمبر -انتقد رئيس لجنة السياسة الخارجية والامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي تنصل السفارة البريطانية عن اصدار تاشيرات للمواطنين الايرانيين رغم معاودة انشطتها في طهران قائلا ؛ ان المطلوب من السفارة البريطانية تقديم خدماتها القنصلية للمواطنين الايرانيين وتسهيل عملية اصدار التأشيرات لهم.

بروجردي وخلال استقباله 'كريسبين بلانت' رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس العموم البريطاني - ظهر اليوم السبت – اشار الي اعادة فتح السفارة البريطانية في طهران وذلك علي ضوء الاتفاق النووي الحاصل بين ايران الاسلامية والمجموعة السداسية وتزامن ذلك مع زيارة وزير الخارجية البريطاني لطهران؛ معربا عن امله بان يسهل ذلك في عملية اصدار التاشيرات فضلا عن الخدمات القنصلية الاخري للمواطنين الايرانيين.

واشار بروجردي الي ان تحسس الراي العام الايراني ورؤيته السلبية تجاه بريطانيا؛ مبينا انه يجب علي السياسيين في بريطانيا ان يقدموا علي خطوات بناءة ومؤثرة في الحقبة الجديدة من العلاقات بين البلدين ليتم تعديل هذه الرؤية السلبية عند الشعب الايراني.

الي ذلك، دان بروجردي الجرائم الاخيرة التي نفذتها عصابة 'داعش' الارهابية في فرنسا، وقال : ان اتساع نطاق الارهاب بات اليوم يهد السلام والاستقرار العالمي ؛ مشددا علي ان 'الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين الارهاب بكافة انواعه وفي كل بقاع العالم'.

الي ذلك، تطرق بروجردي الي الوضع في سوريا والعراق وغيرها من الدول التي تعاني اليوم من الجرائم الارهابية قائلا : ان ما يقوم به الغرب وحلفاؤه في المنطقة من دعم الجماعات الارهابية وتدريب عناصرها ومدها بالمال والسلاح ساعد كثيرا في تقوية الارهاب وتوسع نطاق انشطته علي صعيد العالم.

ودعا رئيس لجنة السياسة الخارجية والامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي الي بذل الجهود للبحث بشكل موضوعي وحقيقي عن جذور ظاهرة الارهاب واسباب توسعه؛ مؤكدا ان التركيز علي الحقائق في هذا الخصوص سيساعد كثيرا في وضع الحد للمجموعات الارهابية ودحرها.

من جانبه اعرب كريتسين بلانت رئيس لجنة العلاقات الدولية في البرلمان البريطاني - خلال اللقاء - عن سعادته لزيارة ايران وقال ان ايران تحتضن حضارة عريقة وعظيمة ونظرا للتحولات الاخيرة في العالم سنري حضورا فاعلا منها علي الصعيد الدولي.
انتهي ** ح ع ** 1718