٢١‏/١١‏/٢٠١٥ ١١:١٩ م
رمز الخبر: 81848104
٠ Persons
بیان المرجع الدینی مكارم شیرازی حول زیارة الاربعین

طهران/ 21 تشرین الثانی / نوفمبر / ارنا - اصدر المرجع الدینی آیة الله مكارم شیرازی بیانا حول زیارة الاربعین مستعرضا فیه بعض النصح لزوار ابی عبدالله الحسین (علیه السلام).

واشار المرجع مكارم شیرازی الي زیارة الاربعین، واصفا ایاها بانها نهضة لا مثیل لها فی العالم، حیث یخرج عشرون ملیون انسان من انحاء العالم ویسیرون مشیا علي الاقدام لزیارة الشهداء الذین استشهدوا قبل 14 قرن فی ثورة اقاموها ضد الظلم والطغیان ولحفظ عزة وكرامة المسلمین، واضاف : كما نري فی هذه المسیرة اعدادا كثیرة من كبار السن وحتي المعوقین.. وهذا اكبر مهرجان لتجسید الایثار والقدرة والعزة والحریة والكرامة.. سائلا الباری تعالي ان یكون سفرهم آمنا ویرجعوا الي اهلهم سالمین غانمین وان یتقبل الله عباداتهم وطاعاتهم، وان یكون دعاءهم وسیلة لنجاة المسلمین من براثن الظالمین.
كما نصح المرجع مكارم شیرازی الزوار الكرام ومدراء وخدمة المواكب الحسینیة بامور عدة منها:
اولا: ان یعمل الجمیع بنیة خالصة وتجتنب الدعایات الشخصیة والحزبیة التی تتنافي مع اهداف شهداء الطف.
ثانیا: علي الزوار الكرام العمل علي حل مشكلاتهم بمساعدة الاخرین.
ثالثا: عدم العجلة والحركة بسرعة التی تمكن ان تؤدی الي الفوضي ـ لا سامح الله.
رابعا: علي الجمیع ان یقصروا زیارتهم وان یخلوا الضریح الي الاخرین وان یعملوا بامر' زر وانصرف'.
خامسا: ندعو مدراء المواكب الحسینیة الي ان یولوا اقصي اهتمامه بالاحكام الدینیة كالصلاة فی وقت فضیلتها، وندعو النساء بحفظ الحجاب الكامل وندعو الجمیع التجنب من الاعمال الخرافیة التی تؤدی الي وهن الدین وهذه الشعیرة العظیمة .
سادسا: علي الجمیع التقید بالقوانین التی تحفظ النظم وسیولة الحركة وان یتجنبوا تلویث البیئة.
سابعا: علي جمیع المؤمنین ان یصلوا ویبتهلوا لله تعالي لدفع فتن الاعداء ونجاة المظلومین من براثن الظالمین ووحدة المسلمین وقضاء حوائح المسلمین.
وفی النهایة نؤكد ان الاربعین الحسینی هو جوهرة ثمینة وكنز كبیر وهو سبب عظمة الاسلام ومدرسة اهل البیت علیهم السلام، وعلینا جمیعا ان نستغل هذه الفرصة الثمینة لتمتین عري الدین.
انتهي** 1463