اجراءات الحرس الثوري لتوفير الامن المستديم ليست بأقل من مكتسبات الدفاع المقدس

طهران / 22 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اكد قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور بان لا مكان لاعداء الثورة في شمال غرب وجنوب شرق البلاد، معتبرا اجراءات الحرس الثوري لتوفير الامن المستديم في البلاد بانها ليست بأقل من مكتسبات سنوات الدفاع المقدس.

وخلال مراسم ازاحة الستار عن المجلد الثاني لكتاب 'شهداء التضامن' الخاص بسيرة حياة القائد في الحرس الثوري الشهيد نور علي شوشتري وسائر شهداء الحادثة الارهابية في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق)، اوضح بان اجراءات حرس الثورة الاسلامية بعد مرحلة الدفاع المقدس لم تكن اقل من تلك المرحلة وقال، الاجراءات الاساسية والمؤثرة للحرس الثوري في سياق ارساء الامن المستديم في شمال غرب وجنوب شرق البلاد لم تكن اقل من مكاسب سنوات الدفاع المقدس الثماني (1980-1988).
واشار الي خدمات الشهيد شوشتري في اقامة الامن المستديم في جنوب شرق البلاد باتخاذ نهج الاعتماد علي الاهالي في ارساء الامن ومشاركتهم فيه واضاف، اننا يمكننا اليوم القول بحزم بان لا مكان لاعداء الثورة في شمال غرب وجنوب شرق البلاد وان هذه النجاحات رهن بالتطبيق الجيد لخطط الشهيد شوشتري في ارساء الامن المستديم في جنوب شرق البلاد.
انتهي ** 2342