الحلقي للسفير الإيراني: سورية استطاعت التصدي للإرهاب بفضل تلاحم شعبها وجيشها ودعم الدول الصديقة

طهران - 22 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - أكد رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي خلال لقائه السفير الإيراني بدمشق محمد رضا رؤوف شيباني الاحد أن سورية استطاعت التصدي للإرهاب بفضل تلاحم شعبها وجيشها الذي يحقق انتصارات يومية ودعم الدول الصديقة لها.

وافادت وكالة الانباء السورية( سانا ) ان الحلقي اشار إلي العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين التي أرسي أسسها القائد المؤسس حافظ الأسد والإمام الخميني وتنامت في ظل قيادة الرئيس بشار الأسد والرئيس حسن روحاني وبمباركة السيد علي الخامنئي قائد الثورة الاسلامية في إيران مبينا أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وثبات وصمود محور المقاومة كانت السبب وراء الصمود في وجه المخططات الصهيو أمريكية الهادفة الي زعزعة استقرار المنطقة ونهب خيراتها وثرواتها وشل قدرتها علي العمل والعطاء.
وبين الحلقي أن إيران ببعدها الإقليمي أصبحت تشكل قاعدة أساسية لاستقرار المنطقة ولاعبا أساسيا علي الساحة الدولية مثمنا الدعم الذي يقدمه الشعب والقيادة في إيران لتعزيز مقومات صمود الشعب السوري والاقتصاد الوطني.
من جهته جدد السفير الايراني بدمشق وقوف ايران قيادة وشعبا إلي جانب سورية لتعزيز مقومات صمودها حتي تحقيق “الانتصار الذي بات يلوح في الأفق” مثمنا صمود الحكومة السورية في مواجهة الحصار الاقتصادي الجائر ونجاحها في إدارة الملف الاقتصادي.
وتناول اللقاء واقع العلاقات الاقتصادية والتجارية والصناعية والدوائية والتنموية وآليات الارتقاء بها وخاصة لجهة تأمين مستلزمات تعزيز صمود الشعب السوري في وجه الحصار الاقتصادي من مواد غذائية وتموينية وأقماح ومشتقات نفطية وغيرها إضافة إلي إمكانيات إقامة مشاريع استثمارية مشتركة ودور الشركات الإيرانية في المساهمة بإعادة البناء والإعمار.
انتهي ** 1837