مندوب ايران في الأمم المتحدة: أزمة اللاجئين لا تحل إلا بمكافحة الارهاب والتطرف

نيويورك/ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا/ دعا غلام علي خوشرو مندوب ايران في الأمم المتحدة إلي ضرورة التصدي بشكل جذري لأزمة اللاجئين وقال إن هذه الأزمة حدثت نتيجة وحشية الجماعات الارهابية ولو لم يتم التصدي لهذا العنف فلا يمكن حل هذه الأزمة.

وأشار في كلمة له خلال مناقشة الأمم المتحدة مشكلة المهاجرين واللاجئين في منطقة البحر المتوسط، إلي أن اللاجئين هربوا من بلدانهم نتيجة وقوع المعارك فيها، وأن التطرف سبب رئيسي في اندلاع هذه المعارك، منوها إلي أن التدخل العسكري الأجنبي في بعض بلدان الشرق الأوسط أدي إلي ظهور التطرف وتناميه.
وأعتبر خوشرو أن البلدان التي تنتهك القوانين الدولية مساهمة بشكل أساسي في بروز هذه الظاهرة، ثم تطرق إلي الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين وشدد علي أن المنطقة ستعاني من الأزمات وعدم الاستقرار ما لم ينته احتلال الاراضي الفلسطينية.
انتهي **س.ح**1369