جابهار من الطرق الامنة وأقل تكلفة لافغانستان في مجال الترانزيت

اسلام اباد/ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - أكد مساعد وزير الشؤون الاقتصادية الافغاني مُزمل شينواري ان ميناء جابهار (جنوب ايران) من الطرق الأمنة وأقل تكلفة والافضل لوصول افغانستان الي جنوب اسيا ودول الخليج الفارسي والمياه الدولية.

واضاف شينواري الذي يزور اسلام اباد لحضور اجتماع لجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين افغانستان وباكستان، في حديث مع مراسل ارنا ، ان ميناء جابهار في مرحلة التطور وسيصبح في المستقبل قطبا تجاريا اساسيا في المنطقة، ويحظي باهمية كبيرة لافغانستان لتصدير بضائعها الي الهند والدول الاخري عن طريق هذا الميناء وبالتعاون مع خطوط الملاحة البحرية الايرانية .
وفيما يتعلق بمشروع انبوب الغاز 'تابي' اوضح مساعد وزير الشؤون الاقتصادية الافغاني ان افغانستان أعطت الضمانات بتوفير الأمن لانبوب الغاز ' تابي' المقرر نقل غاز تركمانستان الي افغانستان وباكستان والهند وجاهزة لبدء تنفيذ هذا المشروع الكبير.
يذكر ان مشروع انبوب الغاز تابي (تركمانستان افغانستان باكستان الهند) كان قد رأي النور للمرة الاولي في 1995 بمبادرة من تركمانستان، الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطي، وباكستان. لكن المشاكل الامنية الخطيرة علي الاراضي الافغانية منعت تنفيذه اذ ان مساره يمر عبر مناطق مضطربة جدا مثل ولايتي قندهار وهلمند.
انتهي** 2344