الاسابيع القادمة حاسمة بالنسبة لخطة العمل المشترك الشاملة

فيينا/24 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا - عقد عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية اجتماعا صباح اليوم الثلاثاء هنا مع كبير المنسقين الامريكان لدي مجموعة دول 5+1 استمر لساعة واحدة، بحث معه مجريات تنفيذ 'خطة العمل المشترك الشاملة'.

وقال عراقجي للمراسلين ان الهدف من زيارته وفريق الخبراء المرافق لـ فيينا هو عقد اجتماع استنتاجي مع الوكاله الدولية للطاقة الذرية فيما يخص تقرير المدير العام للوكالة وتقييم الشؤون ذات الصلة بالفترة السابقة.

واوضح مساعد وزير الخارجية قائلا : عقد زملاؤنا الخبراء اجتماعا مفصلا اليوم الثلاثاء مع مسؤولي الوكالة؛ فضلا عن اجتماعه المرتقب ايضا مساء اليوم مع يوكي امانو المدير العام للوكالة لبحث ذات المواضيع والنتائج ونوع التقرير الذي سيقدمة الاخير، وذلك وصولا الي تفاهم مشترك.

وتطرق رئيس لجنه متابعه تنفيذ 'خطة العمل المشترك الشاملة' الي اللقاء الذي جمعه بالمسؤول الامريكي قائلا : لقد انتهزنا فرصة حضورنا في فيينا لنلتقي بـ استيفان منسق الفريق الاميركي المفاوض للحديث حول 'خطة العمل المشترك الشامله'.

ولفت عراقجي الي ان المسؤول الامريكي كان قد وصل الي العاصمة النمساوية يوم امس الاثنين حيث عقد عدة اجتماعات مع باقي اعضاء المجموعة السداسية؛ 'الامر الذي حثنا علي اجراء محادثات معه لبحث آليات تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة والتنسيقات المطلوبة بهذا الشان'.

وفي جانب آخر من تصريحاته للصحفيين، شدّد مساعد وزير الخارجية علي ان ' الاسابيع القادمة ستكون حاسمة لكلا الطرفين فيما يخص تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة وما يترتب علي الجانبين من تنسيقات دقيقة ومنتظمة بهذا الشان'.

و وصف عراقجي اجتماعه بـ يوكيا امانو بـ 'الجيد'، كما لفت الي اجماع مرتقب له مع السيدة' اشميد' التي ستصل الي العاصمة النمساوية لبحث رؤية الاتحاد الاوروبي حول تنفيذ خطة العمل المشترك الشامله ومسؤوليات الاوروبيين؛ 'ذلك ان الاخيرة هي المنسقة بين الدول الاعضاء في مجموعة 5+1'.

وفي السياق، اعرب عراقجي عن امله 'بأن يحين اليوم الذي سيتم فيه تنفيذ خطة العمل المشترك الشامله بهدوء ومن دون اي خلل تقني'.

وحول الاجتماع القادم بين عضاء 'اللجنة المشتركة' التي تحتضن ايران الاسلامية ومجموعة الدول الست، قال عراقجي : نعمل علي عقد اجتماع اللجنة المشتركة في بداية شهر ديسمبر / كانون الاول؛ مبينا انه سيتم البت في تاريخ الاجتماع عقب لقائه المرتقب مع السيدة اشميد.
انتهي ** ح ع ** 1718