بروجردي: المجموعات الإرهابيه مشروع صهيو- اميركي للوقيعة بين المسلمين

طهران / 24 تشرين الثاني / نوفمبر/ ارنا - اعتبر رئيس لجنة السياسة الخارجية والامن القومي بمجلس الشوري الاسلامي علاء بروجردي لدي استقباله اليوم الثلاثاء جمعا من علماء اهل السنة في افغانستان وعددا من اعضاء البرلمان الافغاني ان تشكيل المجموعات الارهابيه هو سياسه اقليميه لامريكا والكيان الصهيوني لبث الفرقه بين المسلمين.

واشار بروجردي خلال اللقاء الي العلاقات التاريخية والثقافية العريقة بين الشعبين المسلمين الايراني والافغاني، مشددا علي ان الشعبين الايراني والافغاني يتمتعان بعلاقات ودية واخوية علي مدي التاريخ؛ واضاف ان الجمهورية الاسلامية عازمة علي مواصلة سياساتها الرامية لارساء الامن والسلام وتوفير مقومات النمو والرفاه للشعب الافغاني.

واثني بروجردي علي صمود الشعب الافغاني بوجه قوي الهيمنة خلال فترة الاحتلال؛ مؤكدا ان الشعب الافغاني شعب صامد، عقائدي وملتزم بدينه؛ ومشيدا بنضالة ورفضه لسطوة القوي الاجنبية خلال فترة الاحتلال.

و وصف رئيس لجنة السياسة الخارجية والامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي عداء الولايات المتحدة الامركية والعدو الصهيوني للمسلمين بـ 'الدائم'؛ داعيا العالم الاسلامي الي التماسك والاتحاد بوجه اعدائهم؛ ولافتا الي ان الشعب الايراني ملتزم بـ شعاره الوطني 'الموت لاميركا'؛ ذلك لان الولايات المتحدة لا تكف عن معاداتها للمسلمين.

وفي سياق متصل، اكد بروجردي ان تاسيس المجموعات الارهابية هي سياسة صهيو - اميركية تهدف الي غرس الفتن والوقيعة بين المسلمين.

وفي جانب أخر من حديثه شدد بروجردي علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة علي مواصلة دعمها التنموي لارساء الامن الدائم وتعزيز اواصر التعاون الاقتصادي والعلمي مع افغانستان.

من جانب اخر، اعرب عدد من النواب وعلماء اهل السنة الافغان عن تقديرهم للمساعدات العينية والانسانية التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الي افغانستان؛ حكومة وشعبا؛ مؤكدين ان الشعب الافغاني لن ينسي هذه المواقف الابية التي تلقاها من الشعب الايراني المسلم.

واكد علماء اهل السنة في افغانستان علي التزامهم بالوحدة وضرورة التقريب بين المسلمين والعمل علي نبذ الفرقة في العالم الاسلامي ومكافحة التكفير والتصدي للمجموعات الارهابية ومنع اتساعها في العالم الاسلامي.
انتهي ** ح ع ** 1718