ابوطالبي: ايران وروسيا تعتزمان بلوغ المستوي الستراتيجي في العلاقات

طهران / 24 تشرين الثاني / نوفمبر/ ارنا- اكد حميد ابوطالبي المساعد السياسي بمكتب رئاسة الجمهورية ان طهران وموسكو عازمتان علي بلوغ المستوي الستراتيجي في العلاقات التي تجمع بين البلدين.

واعرب ابوطالبي - في تغريدة له عبر حسابه الشخصي علي موقع 'تويتر' للتواصل الاجتماعي – اعرب عن اعتقاده بان الجولة السابعة من اللقاءات التي جمعت رئيسي البلدين ايران الاسلامية وروسيا، فضلا عن الاتصالات الهاتفية واوجه التعاون واسعة النطاق بين الجانبين، بدءا بالجانب السياسي والتعاون في مجال الطاقة النووية ومرورا بالتعاون الدفاعي والاقتصادي خلال العامين المنصرمين، هي مؤشرات واضحة علي رغبة البلدين في تعزيز العلاقات الثنائية وصولا الي المستوي الستراتيجي المنشود؛ واضعين نصب العين حلحلة الازمات الاقليمية ومكافحة الارهاب علي الصعيد العالمي.
وركّز المساعد السياسي بمكتب الرئاسة الجمهورية - في تغريدته - علي موضوع مكافحة الارهاب باعتباره من اهم المواضيع التي تناولها الرئيس الروسي خلال لقاءاته بالمسؤولين في ايران الاسلامية وقال : ان ما تمر به المنطقة من تحديات جراء ظاهرة الارهاب والتحالفات التي اسست علي ذلك استدعت الجانبين الروسي والايراني الي اتخاذ قرارات حاسمة في هذا الخصوص لاسيما وان البلدين يؤكدان علي ضرورة تجفيف جذور الارهاب الاقتصادية وايقاف تمويله.
انتهي ** ح ع ** 1837