السلطات الكويتية و الكشف عن العديد من الخلايا الارهابية

طهران/25 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- نجحت السلطات الكويتية في الحاق ضربات استباقية للخلايا الارهابية حيث حققت أجهزة أمن الدولة في الكويت مع 1500 شخص منذ تفجير جامع الامام جعفرالصادق حتي الآن و تمخضت التحقيقات إلي معلومات عن خلايا إرهابية في بعض الدول العربية.

وأخضع جهاز امن الدولة أكثر من 1500 مواطن ووافد إلي التحقيق منذ جريمة تفجير مسجد الامام الصادق في 26 يونيو/ حزيران الماضي، معظهم تم القبض عليهم خلال مداهمات لمنازل وأماكن مشبوهة.
وأكد مصدر أمني مسؤول لـ صحيفةالقبس الكويتية أن فرق الاقتحام كانت تنفذ يوميا ما بين اربع و خمس مهام، وذلك لضبط المشتبه فيهم، والذين وردت أسماؤهم في التحقيقات مع المتهمين، مشيراً إلي أن أغلبية عمليات الدهم والتوقيف والاستدعاء كانت تتم بصورة سرية وبعيدا عن الضجيج الإعلامي حفاظا علي سير التحقيقات وعدم التشويش علي عمل الأجهزة الأمنية.
ولفت المسئول الكويتي إلي أن عمليات البحث والتحري ساهمت في ضبط شبكات إرهابية كانت تخطط لأعمال إجرامية، سواء داخل البلاد أو خارجها، مؤكداً أن تلك الإنجازات والضربات الاستباقية هي ثمرة التعاون والتنسيق بين مؤسسات الدولة ووزارة الداخلية والأجهزة المعنية بالأمن والمعلومات في الكويت.
وأشار المصدر الكويتي إلي أن التحقيقات التي أجريت مع المتهمين قادت إلي معلومات عن خلايا إرهابية في بعض الدول الخليجية والعربية، لافتا إلي امتلاك وزارة الداخلية أجهزة وتقنيات حديثة قادرة علي كشف مخابئ الأسلحة وتحديد الأماكن المشبوهة.
انتهي*34** 2344