نجدد مطالبة السلطات السعودية بالرد علي التساؤلات والالتباسات الكبيرة حول فاجعة مني

بيروت/ 25 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – تساؤلات كثيرة طرحتها فاجعة مني، والتباسات كبيرة رافقت أداء السلطات السعودية في تعاملها مع الحادثة الأليمة، ولا تزال الأجوبة غير شافية، بل غائبة في غياهب ظلمات الجهل أو التجاهل التام رغم مرور شهرين علي الفاجعة. ما يدفع الي التساؤل ما الذي يمنع من تجدد وقوع مثل هذه الفواجع في مواسم الحج القادمة؟.

رئيس تيار «النهضة الوحدوي» والباحث اللبناني في شؤون الوهابية الشيخ غازي حنينة يتوقف عند حادثة مني بعد مرور شهرين علي وقوعها، فيشير الي عدة أمور ينبغي لحظها، مؤكدا أنها مطلوبة بإلحاح من المملكة السعودية علي مستوي الملك وحكومته.
ويلفت العالم السني المعروف في لبنان إلي ان السلطات السعودية معنية بأن تقدم لكل المسلمين في العالم ولذوي الضحايا الذين سقطوا تبيانا توضيحيًا لمجريات الحدث الأليم، الذي أصاب آلاف المسلمين'.
يؤكد الشيخ غازي حنينة أن 'توضيح كل ذلك يجب ان يأتي باعتبار ان قضية الحج هي قضية كل المسلمين وهي تعنيهم جميعا علي المستوي العالمي ولا تعني دولة معينة فحسب'.
يشير الشيخ حنينة إلي انه من الملاحظات التي يقتضي تسجيلها ايضا انه 'لم يلحظ اي نوع من تحمّل المسؤولية بشأن فاجعة مني رغم مرور شهرين، كما لم يقدم أحد الي المحاكمة أو المساءلة، أو لإجراء ما يقتضي إجراؤه من الناحية القضائية'.
ويضيف: 'أيضًا الحكومة السعودية لم تقدم حتي اليوم كشفًا تفصيليا بأسماء الضحايا الذين لا يزال الكثير منهم مفقودين، ولم يصل الي ذويهم وحكوماتهم اي معلومات عنهم سوي ما نشر في الاعلام وهذا لا يقدم ولا يؤخر شيئًا'.
ويتابع الشيخ حنينة، مؤكدا ان 'الدماء العزيزة الغالية، والأرواح التي أزهقت، هي مسؤولية شرعية عند الله'، ومن هذا الباب يلفت الي: 'أننا لذلك لا زلنا متوقفين مع هذا الحادث الأليم حتي اليوم مع ما يرتبه من مسؤولية علي كاهل السلطة السعودية سواء من قبل الملك او حكومته'.
ويخلص رئيس تيار «النهضة الوحدوي» الشيخ غازي حنينة، إلي تأكيد مشاركته كل الذين يقولون إن حادثة مني التي ذهب ضحيتها الآلاف يوضع بشأنها العديد من علامات الاستفهام والتعجب، 'خصوصا لكونه لم يصلنا اي توضيح حولها'.
وانطلاقا من كل ذلك، يختم الشيخ حنينة بالقول: 'نضم صوتنا إلي صوت أهالي الشهداء والدول التي فقدت آلاف الضحايا في فاجعة مني، ونجدد مطالبتنا السلطات السعودية بالرد علي كل التساؤلات وتوضيح الالتباسات الكبيرة التي رافقت هذه الفاجعة وهزت بقاع الأرض قاطبة'.
انتهي *(3)*ع.ع*381*2344