الجزائر تدين بشدة الـتفجير الإرهابي بتونس

الجزائر / 25 تشرين الثاني / نوفمبر / إرنا- أدانت الجزائر التفجيرالإرهابي الذي استهدف، مساء أمس الثلاثاء، حافلة تابعة للأمن الرئاسي بالعاصمة التونسية وأسفر عن مقتل 13 شخصا في حصيلة أولية.

وقال بيان من وزارة الخارجية الجزائرية، ليلة أمس الثلاثاء، 'إن الجزائر التي عانت من ويلات الإرهاب مقتنعة تماما بأن أساليب الترهيب مهما بلغت دمويتها لن تنال من عزيمة الشعب التونسي الشقيق للمضي قدما في بناء مؤسساته الديمقراطية ورفع كل التحديات وفي مقدمتها التحدي الذي يفرضه الإرهاب الغريب عن قيمنا وتاريخنا ومقدساتنا'.
وأضاف البيان 'إذ تشاطر الجزائر الشعب التونسي إصراره علي محاربة هذه الآفة البغيضة والتصدي لها، فإنها تتقدم بتعازيها لذوي ضحايا هذا العمل الإجرامي الآثم وتعرب عن تضامنها الكامل واللامشروط مع تونس الشقيقة حكومة وشعبا'.
وكانت حافلة تابعة للأمن الرئاسي التونسي قد تعرضت لتفجير بوسط العاصمة التونسية، أكدت السلطات التونسية أنها عملية إرهابية، لكنها لم تفصح بعد عن طبيعة التفجير، بينما يجري الحديث عن انتحاري فجر نفسه في الحافلة.
وعلي إثر هذا الاعتداء الإرهابي أعلن الرئيس التونسي 'الباجي قايد السبسي' حالة الطوارئ لثلاثين يوما عبر كامل تراب البلاد، وتطبيق حظر التجول في منطقة تونس الكبري. كما قر اجتماع خلية الأزمة التي يرأسها رئيس الحكومة 'الحبيب الصيد'، اليوم الأربعاء، حزمة من الإجراءات علي رأسها 'إعلان حالة التأهب القصوي، وتعزيز تواجد الوحدات العسكرية في المواقع الحساسة وتكثيف حملات مراقبة نقاط دخول المدن والخروج منها ومداهمة الأماكن المشبوهة'.
انتهي*472** 2344