٢٥‏/١١‏/٢٠١٥ ١١:٥٣ م
رمز الخبر: 81854404
٠ Persons
اميرعبداللهيان يزور عائلة المرحوم غضنفر ركن ابادي

طهران/ 25 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - زار مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية الافريقية حسين امير عبداللهيان ، ممثلا عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف ، عائلة المرحوم غضنفر ركن ابادي ، معربا عن تعاطفه مع زوجة وابناء المرحوم اثر تاكيد نبأ وفاته في كارثة مني.

واشاد اميرعبداللهيان بشخصية الدبلوماسي الكبير وسفير ايران السابق في بيروت ، محملا مرة اخري السعودية مسؤولية كارثة مني.
ومن المقرر ان ينقل جثمان المرحوم ركن ابادي صباح يوم السبت القادم الي طهران.
هذا وكان رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية سعيد اوحدي، قد اكد اليوم الاربعاء، التعرف علي جثة ركن ابادي الذي كان في عداد المفقودين اثر فاجعة مني.
واوضح اوحدي ان تم التعرف علي جثمان الشهيد ركن ابادي الاسبوع الماضي واضاف : لقد قدم المسؤولون السعوديون صورا لجثمان الشهيد ركن ابادي الينا وتزامنا مع ايفاد عائلة الفقيد الراحل الي مكة المكرمة فقد تم وضع هذه الصور في متناولهم لتحديد هويته.
وتابع رئيس منظمة الحج والزيارة قائلا : لقد تمت عملية تطبيق هوية الشهيد ركن ابادي مع الصور من قبل قوي الامن الداخلي الايرانية وبسبب حساسية الموضوع فقد تم ايضا تطبيق الحمض الريبي له مع افراد عائلته فضلا عن تطبيق بصمات الاصابع والتعرف علي المستلزمات التي كانت بحوزته.
واضاف : وبالتالي فقد تم امس تاييد هوية جثة ركن ابادي التي تم دفنها مع سائر ضحايا فاجعة مني في مقبرة بمكة المكرمة في الـ18 من ذي الحجة.
وبشان تحديد مصير سائر المفقودين الايرانيين في فاجعة مني قال رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية : بناء علي الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين اللجنة المشتركة الايرانية السعودية فقد تم اتخاذ الاجراءات اللازمة لايفاد عوائل المفقودين الي السعودية لتحديد مصير هؤلاء الضحايا .
انتهي** 1463