«مجتهد»: السعودية أبدت استعدادها لوقف العدوان علي اليمن مقابل شرطين

بيروت/ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – كشف «مجتهد» المغرد السعودي الشهير علي موقع «تويتر»، أن سلطات آل سعود باتت مستعدة لوقف عدوانها علي اليمن مقابل شرطين.

وكتب «مجتهد» عبر حسابه علي «تويتر»، يقول: إنه 'تهيئة لمفاوضات مسقط (مفاوضات ترعاها العاصمة العمانية مسقط تهدف لوقف العدوان السعودي المدعوم أميركياً علي اليمن) بن سلمان (ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان) أخبر الوسيط العماني أنه مستعد لوقف الحرب بشرطين فقط: الابتعاد عن حدود المملكة (السعودية) وعدم التعرض لهادي (الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي) و«حكومته» في عدن'.
وأضاف المغرد السعودي «مجتهد» موضحًا: إنه 'يأتي التنازل عن الشروط السابقة (الاعتراف بالشرعية والخروج من المدن وتسليم السلاح) بعد أن تحولت الحرب لوسيلة تنامي قوة «القاعدة» وتنظيم «الدولة» (داعش).
وفي تغريدات أخري أكد «مجتهد» ملك آل سعود سلمان بن عبد العزيز، بات مصابًا بالزهايمر ويقوم بتصرفات محرجة أمام ضيوفه تدل علي أنه لا يعرف ما يحدث حوله.
وقال «مجتهد» في هذا السياق: 'بدأت تصرفات الملك كمصاب بالزهايمر تتضح أكثر للجمهور يوم أمس حين استقبل مجموعة من الأعيان وشيوخ الهجر والقبائل وحين الصلاة علي بندر بن فيصل'.
أضاف: 'استقبل الملك حوالي ٥٠٠ شخص في جلسة الديوان فبدأ يتحدث مع بعضهم ومع الحرس والمرافقين حديثا محرجا ويتصرف تصرفات محرجة لاحظها معظم الحاضرين'.
وأردف يقول: 'وقد غضب محمد بن سلمان وقام بتوبيخ مسؤولي المراسم ثم وجه أوامره أن يقتصر في المستقبل علي ٥٠ شخص ويكونوا مختارين بعناية حتي يحفظوا السر'.
وأكد «مجتهد» أنه بعد ذهاب الملك سلمان للصلاة علي بندر بن فيصل 'صدرت منه تصرفات دلت علي أنه لا يعرف لماذا حضر وأين حضر ولا من هو المتوفي وكرر التضايق من حراسه ومرافقيه'.
وختم المغرد السعودي مؤكدًا أن محمد بن سلمان استنجد بالأطباء لتحسين وضع والده 'بأي وسيلة حتي لا يحرجهم في مؤتمر القمة الخليجي الذي سينعقد في الرياض بعد أسبوعين تقريبا'.
انتهي *(4)* 381*2344