الكيان الصهيوني يسجل أكثر من 2250 حالة اعتقال منذ «انتفاضة القدس»

بيروت/ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – أكد رياض الأشقر الناطق الإعلامي لـ«مركز أسري فلسطين للدراسات» أن عدد حالات الاعتقال التي نفذتها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين خلال «انتفاضة القدس» الحالية ارتفعت حتي الأسبوع الحالي إلي أكثر من 2250 حالة اعتقال.

وبحسب بيان أصدره الأشقر اليوم فإن من بين المعتقلين الفلسطينيين 67 سيدة وفتاة، و880 طفل ما دون الثامنة عشر، والمئات من الأسري المحررين والعشرات من المرضي وذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضح الأشقر بان الاحتلال لم يتوقف منذ بداية هذه الانتفاضة أول أكتوبر الماضي عن ممارسة الاعتقالات المسعورة والتي طالت كافة شرائح المجتمع الفلسطيني، مستهدفة الأطفال بشكل خاص، حيث تصل متوسط حالات الاعتقال بشكل يومي ما بين 20-30 حالة، بينهم النساء والمرضي والنواب وطلاب الجامعات، والأكاديميين، بعضهم جرحي أصيبوا بالرصاص وأوضاعهم الصحية صعبة .
وأشار الأشقر إلي أن مدينة القدس نالت النصيب الأكبر من عمليات الاعتقال التي جرت منذ بداية الانتفاضة، حيث بلغت حالات الاعتقال من القدس حوالي 720 حالة اعتقال، بينما بلغت حالات في الخليل حوالي 600 حالة، فيما بلغت نسبة الأطفال المعتقلين من أجمالي من تم اعتقالهم حوالي 40 %، ولاستيعاب الأعداد الكبيرة من الأطفال الذين تم اعتقالهم افتتحت سلطات الاحتلال معتقلا جديدا أطلقت اسمه «جفعون» في مدينة الرملة، حيث يقبع فيه إلي الآن 70 طفلاً رغم أن السجن يفتقد لكل مقومات الحياة ويعاني فيه الأطفال كل أشكال التنكيل والتعذيب.
وبيّن الأشقر بأن هذه الانتفاضة تميزت بالعديد من الإجراءات التعسفية التي اتخذها الاحتلال في محاولة لقمعها والحد من توسعها ومنها فرض الاعتقال الإداري علي الأطفال والنساء، حيث لأول مرة منذ سنوات طويلة حيث أصدرت سلطات الاحتلال 14 قرارًا إداريًا ضد أطفال ونساء، منهن 12 طفلاً، إضافة إلي الأسيرتين 'أسماء فهد حمدان' (19 عامًا) من الناصرة، و 'جورين سعيد قدح' (19 عامًا) من رام الله لمدة 3 أشهر، بينما لوحظ بشكل لافت اللجوء لاعتقال أطفال صغار لا تتجاوز أعمارهم الـ10 سنوات، إضافة إلي اعتقال عدة أطفال بعد إصابتهم برصاص جنود الاحتلال.
وأضاف الأشقر بأنه نتيجة حالات الاعتقالات المكثفة التي نفذتها سلطات الاحتلال حوّل عدد كبير من الأسري إلي الاعتقال الإداري دون تهمه حيث رصد المركز إصدار الاحتلال 278 قرارًا إداريًا معظمها قرارات جديدة 156 قرارًا إداريًا خلال شهر أكتوبر، و122 قرارًا خلال الشهر الحالي، منها 30 قرارًا بحق أسري من مدينة القدس، وهي حالة جديدة بالنسبة لأسري القدس، وتراوحت هذه القرارات ما بين إداري جديد، وتجديد إداري من شهرين إلي ستة أشهر.
وطالب «مركز أسري فلسطين»، المجتمع الدولي بوقف سياسة الانحياز إلي الاحتلال، والتدخل الحقيقي والحيادي من اجل ووقف جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، ولجم الاعتقالات المستمرة بحق المواطنين دون مبرر قانوني.
انتهي *(4)*387*381*2344