السفارة التركية في بيروت تطلب تشديد الإجراءات الأمنية

بيروت/ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – ذكرت صحيفة «الجمهورية» اللبنانية أن المراجع الأمنية في لبنان تبَلّغت طلباً من السفارة التركية بتشديد التدابير الأمنية علي مقرّ السفارة في منطقة الرابية شمال شرق بيروت والمواقع التجارية والثقافية التركية في لبنان.

ونقل تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت عن الصحيفة قولها في عددها الصادر اليوم الخميس أن الطلب التركي جاء 'نتيجة المخاوف التي توَلّدت لديها في مختلف دول أوروبا والمنطقة عقبَ المواجهة الجوّية فوق جبل التركمان شمال سوريا والتي أدّت إلي إسقاط طائرة روسيّة' (بحسب المزاعم السفارة التركية).
ونقلت الصحيفة نفسها عن مرجع أمني لبناني قوله: 'لقد شدّدنا التدابير حول معظم السفارات المستهدفة، وسبق لنا أن باشرنا بها في محيط السفارتين الروسية والمصرية، فما يجري علي الأراضي السورية يُلقي بثقله علينا في لبنان، ونحن كأجهزة أمنية نَرصد مختلف التطوّرات ونتعاطي بإيجابية مع كلّ البعثات الدبلوماسية الموجودة علي الأراضي اللبنانية، فأمنُهم من أمن اللبنانيين والمقيمين علي الأراضي اللبنانية'.
ولفتَ المرجع الأمني اللبناني إلي 'أنّ هذه السفارات، لا سيّما التركية منها، أبدت خشيتها من حركة سياسية وحزبية باتّجاهها في الساعات المقبلة دعماً للموقف الروسي من الوضع في سوريا'، مؤكدًا أنه 'ليس هناك ما هو معلَن في هذا الموضوع'.
وقال المرجع: 'إنّ الفصل بين ما يمكن اعتباره شائعات وما هو من باب المعلومات صعبٌ للغاية، ومن مهامّنا أن نبقي علي يقظة تامّة، سواءٌ انتهَت التحرّيات الجارية إلي اعتبار المخاطر الأمنية شائعات أم وقائع جدّية، فلسنا في وارد تجاهل أيّ إشارة يمكن أن تؤدي إلي توتير أمني، وسنكون بالمرصاد بما امتلكنا من قوّة لمواجهتها'.
انتهي *(4)* 381*2344