مقتل المسؤول عن نقل الانتحاريين في تفجيرَي الضاحية الجنوبية لبيروت

بيروت/ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – أكدت مصادر إعلامية لبنانية متعددة مقتل المسؤول عن نقل الانتحاريين اللذين نفذا التفجير الإرهابي المزدوج في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل أسبوعين.

وأعلن تنظيم «داعش» الوهابي التكفيري مسؤوليته عن التفجير الإرهابي الذي استهدف المدنيين في منطقة برج البراجنة بالضاحية الجنوبية وأسفر عن استشهاد 44 مواطنًا وإصابة 240 آخرين بجروح جميعهم من المدنيين وبينهم عدد كبير من الأطفال والنساء.
ونقلت قناتا «المنار» و«الميادين» وموقع «العهد» الإخباري ومواقع خبرية لبنانية أخري عن مصادر لها اليوم الخميس أن المسؤول عن نقل الانتحاريين اللذين نفذا هذا التفجير الإرهابي قتل في عملية نوعية لجهازي الأمن السوري والمقاومة داخل الأراضي السورية.
وذكرت قناتا «المنار» و«الميادين» أن المسؤول عن نقل الانتحاريين يدعي عبد السلام عبد الرزاق الهنداوي الملقب 'أبو عبدو'، دون أن تذكر تفاصيل أخري عن العملية النوعية التي أدت إلي مقتله.
وكانت الأجهزة الأمنية اللبنانية اعتقلت 13 إرهابيًا من الجنسيتين اللبنانية والسورية، علي علاقة بالتفجير الإرهابي المزدوج في برج البراجنة، فيما لا تزال تلاحق 12 إرهابيًا آخر مشتركين بهذه الجريمة.
وأنهي مفوض الحكومة اللبنانية لدي المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، التحقيقات الأولية مع أفراد الشبكة الإرهابية في قضية تفجيري برج البراجنة، وهو يواصل دراسة هذا الملف والاتهامات تمهيدا للادعاء علي الإرهابيين الموقوفين والفارين من أفراد هذه الشبكة.
انتهي *(4)* 381*2344