نحن أهل السنة والجماعة نعلن براءتنا من الذين يشوهون صورة الإسلام

بيروت/ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – استنكر رئيس «جمعيَّة قولنا والعمل» في لبنان الشيخ أحمد القطان وبشدة الأعمال الإرهابية الإجراميّة التي تستهدف العالم بأسره وبدون استثناء ولاسيما التفجيران الإرهابيان اللذان وقعا في وسط العاصمة التونسية تونس ومدينة العريش المصرية، وأديا إلي سقوط عدد كبير من الضحايا في كلا المدينتين.

وقال الشيخ القطان في تصريح له اليوم الخميس: 'نحن المسلمون من أهل السُنة والجماعة نعلن براءتنا التّامة من أدعياء الإسلام والسُنة الذين يشوهون صورة الإسلام ونبي الرحمة محمد (ص) وندعو العلماء وعامة المسلمين وأحرار العالم للوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذا الفكر التكفيري الذي لم تقم له قائمة الا بدعم أمريكي ـ خليجي ـ صهيوني'.
وأضاف: 'نقول.. يا ليتهم فهموا كلام (الأمين العام لحزب الله) السيد حسن نصر الله عندما حذرهم من دعم هذا الفكر وأهله، وقال يومها «من الممكن أن تخرجوا المارد من القمقم ولكن سيستحيل عليكم إعادته إلي قمقمه»'.
ورأي الشيخ القطان أنه 'يجب علي الأمة الإسلامية والعربية أن تتحالف ليس لضرب بلد إسلامي هنا أو هناك بل من أجل مواجهة هؤلاء التكفيريين الشاذين عن الإسلام وتعاليمه السمحة والقضاء عليهم، لأنّ بقاءهم خطر علي كل الطوائف والمذاهب بدون استثناء'.
انتهي *(4)* 381*2344