٢٦‏/١١‏/٢٠١٥, ١٠:١٨ م
رمز الخبر: 81855558
٠ Persons
ايران تنتقد التعامل غير اللائق مع رعاياها في شرق اوروبا

طهران- 26 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - انتقد مصدر مطلع بوزارة الخارجية الايرانية التعامل غير اللائق مع بعض الرعايا الايرانيين علي حدود شرق اوروبا، مبينا ان العديد من الايرانيين طالبوا بالعودة الي وطنهم بسبب الظروف السيئة والحياة الصعبة في مخيمات اللاجئين في اوروبا.

واشار المصدر المطلع في الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية الايرانية الي مغادرة الالاف من اللاجئين السوريين المخيمات في تركيا نحو اليونان ودول شمال اوروبا، لافتا الي وقوع عدد من الرعايا الايرانيين في فخ الوعود الكاذبة لعصابات تهريب البشر التي وسّعت نشاطاتها في بلدان المنطقة.
ونوه الي المشاكل الناتجة عن فقدان نظام مناسب في حدود اوروبا الشرقية لتقديم التسهيلات المناسبة للاجئين، مشيرا الي ان عصابات تهريب البشر استغلت غفلة عدد من الرعايا الايرانيين الذين تصوروا بان هناك حياة أفضل لهم في اوروبا.
واضاف، رغم احترامنا لحق سيادة الدول و تفهم الظروف الخاصة الراهنة للدول التي تستضيف اللاجئين فانه وفقا للمعلومات الواردة الينا هنالك تعامل غير لائق من قبل شرطة الحدود الاوروبية مع المهاجرين والراغبين بالدخول الي هذه البلدان، حيث يتعارض مثل هذا التعامل مع مبادئ حقوق اللاجئين وحقوق الانسان المعترف بها.
واشار الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استضافت لاكثر من ثلاثة عقود اكبر عدد من اللاجئين من دول المنطقة رغم الظروف الصعبة التي كانت تعيشها جراء الحرب المفروضة والحظر الظالم المفروض عليها و عدم وجود مساعدات دولية الا انها قامت بتوفير الحد الاقصي من الخدمات والامن لهم.
انتهي ** 1837