مسؤول باكستاني كبير: طهران يمكنها ان تتوسط  بين اسلام آباد ونيودلهي

اسلام آباد/ 28 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا/ تطرق مسؤول كبير في وزارة الدفاع الباكستانية إلي الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع الباكستاني خواجة محمد آصف إلي ايران في نهاية كانون الثاني/ يناير من العام القادم، مشيدا بقدرات ايران الدبلوماسية.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع الباكستانية الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث خاص لـ 'ارنا' ايران تتمتع بامكانيات عالية للوساطة بين باكستان والهند لخفض لما يسهم في خفض التوتر بين البلدين.
وأشار إلي أن وزير الدفاع الباكستاني سيسعي خلال زيارته إلي طهران إلي توسيع التعاون العسكري بين البلدين وبحث التعاون الثنائي وقضايا المنطقة، وفيما أشاد بالمباحثات التي خاضتها ايران مع مجموعة 5+1 قال: نحن ندعو إلي إجراء مباحثات مع الهند من دون شروط مسبقة، وبما أن طهران تتمتع بقدرات دبلوماسية عالية ولديها علاقات طيبة مع نيودلهي فيمكنها أن تتوسط بيننا وبين الهند.
وشدد علي أن باكستان تسعي إلي الاستقرار والسلام والأمن في جنوب آسيا ولا ترغب بنشوب الحرب، ولكنها في نفس الوقت لديها الاستعداد الكامل للرد علي أي اعتداء أجنبي.
وفيما يتعلق بالأزمة السورية اعتبر المسؤول العسكري الباكستاني أن التحالف بين الدول الاسلامية كالجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا وارسال القوات البرية إلي سوريا من أكثر الوسائل تأثيرا في مكافحة الارهاب والقضاء علي 'داعش' واصفا التفكير الداعشي والتطرف من أكبر التحديات التي تواجه العالم الاسلامي داعيا إلي ضرورة نبذ الخلافات بين الدول الاسلامية والعمل علي ايجاد تحالف قوي ضد الارهاب في المنطقة.
وبشأن التدخل العسكري الباكستاني في اليمن ورفض بلاده الطلب السعودي بهذا الخصوص رغم الضغوط التي مارستها الرياض علي اسلام آباد، نوه المسؤول العسكري الباكستاني إلي أن اسلام آباد ذاقت في السابق مرارة التدخل العسكري في أفغانستان ولا تريد تكرار هذه التجربة مرة أخري.
وحول العلاقات بين ايران وبلاده أكد المسؤول العسكري الباكستاني أن أفق العلاقات بين البلدين مشرق للغاية وسيشهد التعاون بين البلدين علي الصعيد السياسي والعسكري والاقتصادي والتجاري نموا سريعا خاصة بعد التوقيع علي الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1.
وقال ان البلدين تربطهما علاقات أخوية قريبة جدا، كما تحظي العلاقات بين الشعبين الايراني والباكستاني بأهمية خاصة و'قد لمست ذلك عندما كنت مسؤولا في اقليم سيستان وبلوشستان، وآمل أن تنعكس العلاقات الوطيدة بين الشعبين علي العلاقات السياسية بين الحكومتين، والتي بدورها تنعكس بشكل ايجابي علي أمن واستقرار المنطقة'.
انتهي **س.ح**1369